بالفيديو: هل يتحقّق حلم الكهرباء 24/24؟

تتكبد خزينة الدولة اللبنانية منذ ولادة الجمهورية الثانية خسائر مادية هائلة في قطاع الكهرباء بلغت العام 2016 وحده على سبيل المثال مليار و400 مليون دولار.

أما المواطن فشريك بالخسائر والتقنين… بعدما صار التيار الكهربائي 24 على 24 حلم لا يمكن أن يتحقق.

لكن وفي خضم نقاش الموازنة برز بصيص أمل بامكانية تحول الحلم الى حقيقة. خطوة اصلاحية اشترط “حزب القوات اللبنانية” على لسان رئيسه أن تتضمنها الموازنة ليصوت الحزب عليها، الخطوة تقضي بتلزيم انتاج الكهرباء الى القطاع الخاص، فينشئ معامل على نفقته ويحصل المواطن في المقابل على الكهرباء.

وفي مقابلة مع الأمين العام للمجلس الأعلى للخصخصة زياد حايك أشار إلى أنّ  “الدولة تستفيد من هذا الموضوع لأنّ لا قدرة لها لبناء معامل كهرباء على نفقتها وبالتالي الشراكة بين القطاع العام والخاص تسمح للقطاع الخاص بتمويل إنشاء المعامل وتقوم الدولة حينها بشراء كهرباء لافتاُ إلى أنّ علاقة المواطن مع الدولة تبقى كما كانت فهو يشتري الكهرباء من مؤسسة كهرباء لبنان ولكن الفرق هو بالتغذية التي تصل إلى 24/24 من دون تقنين فلا يطرّ المواطن لدفع فاتورتين”.

الخطوة الاصلاحية المقترحة تحتاج بالطبع الى أن تترافق مع تعاقد توقعه الدولة مع الشركة المنتجة بشروط واضحة منذ البداية، والشفافية تتطلب اقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص الموجود في مجلس النواب علما أنه يمكن اللجوء حاليا الى قانون موجود هو قانون مروان حمادة.

وفي هذا الإطار أردف حايك: “مشاريع الشراكة بحاجة إلى تفاوض على من الطرف الذي سيتحمل مخاطر المشروع والتفاوض ليس فقط على السعر مؤطداً أنّ بقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص تنتقل المسؤوليّة إلى المجلس الأعلى للخصخصة والذي يتمتع طاقمه للخبرة”.

حل معاناة المواطن مع الكهرباء متوفر اذا وشركات كثيرة مستعدة للمشاركة وبناء المعامل المطلوبة وعلى نفقتها، لكن السؤال هل فعلا تريد الدولة ذلك لا سيما بعدما كشفه رئيس “حزب القوات اللبنانية” عن عرقلة رسمية لمعملين قيد الانشاء في جبيل وشكا؟

لمشاهدة الفيديو إضغط هنا:

 

المصدر:
mtv

خبر عاجل