“الحكيم” نجم الشاشات

وحدها ربما الشاشات العربية لم تنقل مباشرة كلمة الدكتور سمير جعجع، في مؤتمر اقيم في معراب تحت عنوان التنمية لفتوح كسروان. الخصم والحليف نقل الكلمة وبدت الشاشات واحدة موحدة في الصورة، وهذه بالعادة لا تحصل الا عند نقل كلمة لرئيس البلاد مثلا او ما شابه.

اكاد اجزم ان الشاشات كانت تتوقع شيئا ما من كلمة الحكيم، وكلمة الحكيم حملت الكثير الكثير منه المتوقع ومنه غير المتوقع. حملت الكلمة نقدا مباشرا لصحافة صفراء تافهة بحقدها، فارغة من الحقائق، وكالعادة لم تجد ما تنتقد في مشروع “القوات اللبنانية” لكهرباء 24 على 24 ، الا استنباش ماض لا تخجل به “القوات” على الاطلاق، لكن كان حسب اقلام تلك الصحافة انها تحقق سكوب الحقد لتحيد الانظارعن خطة “القوات” الكهربائية، فكهربوا الشباب وبدأوا بتحاليل لا تمت للموضوعية بصلة حسبها فقط ان تطفىء نار الامل التي اشعلها مشروع “القوات اللبنانية”، وطبعا ما افلحت.

اكثر من ذلك، لعل الشاشات مجتمعة انتظرت ردا لا بد منه من الحكيم على ما بدا انه استياء من وزراء “التيار الوطني الحر” لان “القوات” تلعب في ملعبهم الكهربائي، بحسب تعابير بعض الصحافيين، فتربصت الشاشات بتلك اللحظة التي ستكون مدوية لو حصلت، واذ بالحكيم يحبط الامال ويعلن للجميع “نحنا ووزرا التيار بذات المركب، والاتفاق والعناد على الاتفاق بينا وبين “التيار الوطني الحر” هو بقدر عناد وصلابة الرئيس ميشال عون وبقدر عنادي وصلابتي انا”، افف ضربة قاضية للخصوم وللصحافة الصفراء التي كانت استفاضت بتوقع الاسوأ، واكثر بعد سمعت منه ما لم يكن متوقعا في مؤتمر انمائي مماثل، اذ شن الحكيم هجوما لاذعا مباشرا على خصوم ما زالوا يتربصون بالجيش اللبناني، وينعون قدرته على المواجهة، فقط لاثبات نظرية أحقية ما يسمى “بالمقاومة” للامساك بقرار الحرب والسلم في الوطن، والابقاء على السلاح غير الشرعي، فدوت اللحظة بمضمون خطابي عالي الطراز في وطن كل ما فيه لا ينبىء الا بالانحدار. اذن كان الحكيم نجم الشاشات في هذا المساء، ربما خيّب آمال البعض، نقول ربما من يعلم، لكن من يعرف الرجل كان يعلم انه لن يفرّط لحظة ولا عمرا بالمصالحة المسيحية التاريخية، من يعرف الرجل يعلم ان هدف مسيرته النضالية هو الجمهورية القوية النظيفة من الفساد وجيش قوي يحميها من رعونة المتلاعبين بمصير البلد. من يعرف الحكيم كان ليعرف مسبقا انه سيأتي آجلا ام عاجلا وقت الحقيقة الناصعة، ويصبح الحكيم نجم الحقيقة والشفافية في لبنان، وأيضا نجم شاشات لبنان، كل لبنان، من دون منازع.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل