الفصائل في “عين الحلوة” تطلب من المطلوبين تسليم أنفسهم للجيش

في إطار الإجراءات التي بدأ تنفيذها في مخيم “عين الحلوة” لضبط الأمن فيه ومنع تكرار أعمال العنف التي حصلت، علمت صحيفة “السياسة” الكويتية، أن الفصائل الفلسطينية طلبت من كل المطلوبين للعدالة من فلسطينيين ولبنانيين أن يبادروا إلى تسيلم أنفسهم وبسرعة للسلطات الأمنية اللبنانية لاتخاذ الإجراء القانوني بحقهم، باعتبار أن وجودهم في المخيم ما عاد مرغوباً به، وبالتالي عليهم الاستجابة فوراً إلى هذا الطلب، وإلا فإنه سيكون هناك كلام آخر معهم.

وأكدت الفصائل الفلسطينية أن الأمن في مخيم “عين الحلوة” وسلام أهله أولوية على ما عداها، كما أن الالتزام بالقوانين اللبنانية أمر لا يخضع للمساومة، سيما أن هناك العديد من المطلوبين في المخيم الذين ينبغي أن يسلموا أنفسهم للدولة اللبنانية، بينهم الإرهابي شادي المولوي والفنان المعتزل فضل شاكر وآخرين.

وأشارت المعلومات إلى أن الجيش اللبناني طلب من الفصائل الفلسطينية أن تلعب دوراً على هذا الصعيد، لأنه لن يسمح ببقاء المطلوبين في المخيم وأنه حازم بضرورة تسليم أنفسهم للسلطات اللبنانية، وأنه لا يمكن أن يقبل بأي تسوية، مع أي أحد منهم، في وقت شدد الجيش إجراءاته الأمنية عند مداخل المخيم وفي جواره، حيث عملت عناصره على التفتيش بهويات الداخلين إليه والخارجين منه، خشية أن يعمد المطلوبون إلى الهرب.

المصدر:
السياسة الكويتية

خبر عاجل