زهرا: ادعي الطهارة في نظافة الكف ومن يثبت العكس من حقه الادعاء

 

لفت عضو كتلة حزب “القوات اللبنانية” النائب أنطوان زهرا الى ان الانتخابات النيابية ليست بعد شهرين، داعيا لتسيير امر سلسلة الرتب والرواتب لأنها تهم كل الناس، ومشدداً على “اننا نعمل بضميرنا”.

وفي مؤتمر صحافي عقده في مجلس النواب حول اقتراح القانون الذي تقدم به رأى زهرا ان هناك في الاصل نواب ميسورين وهناك متورطين ولكن في المقابل هناك نواب لا تكفيهم ما يقدم اليهم من مخصصات، وأضاف: “ان احالة هذه المخصصات على ادارة التقاعد وتكليفها بتطبيق انظمتها هو تجاوز لحد السلطة وان القانون الكامل لا يطبق عليه قوانين اخرى”.

وشرح زهرا: لاحقا موظفي مجلس النواب الذين يتابعون حقوق المتقاعدين مع وزارة المالية عانوا من تشبث هؤلاء الموظفين بتطبيق  قانون الموظفين على الرؤساء والنواب السابقين ، لذلك اعدت دوائر المجلس النيابي اقتراح قانون يستند الى حكم مجلس شورى الدولة الصادر عام 1985 والذي يقول ان القانون 25على74 الكامل لا يمكن ان يطبق عليه مرسوم اخر يساوي بين السلطات العامة التي تتقاضى تعويضات ومخصصات والموظف الذي يتقاضى راتبا.

وأضاف: وهكذا قدمنا اقتراح القانون الذي يقول ان كل شيىء يعود الى اصله ويطبق القانون وعدلنا نسبة ال 75% بعد الوفاة كي نساوي الرؤوساء السابقين والنواب السابقين بالموظفين، اما الباقي فطلبنا تطبيق القانون الذي صدر العام 1974 والذي طبق عليه مرسوم تجاوز السلطة وساوى النائب بالموظف.

وختم زهرا انه لا من بد تنوير الرأي العام، وأرفض التعميم لاتهام النواب بالفساد والسرقة، النائب يستفيد من التعويضات الاساسية 8 ملايين و500 ألف ليرة ومن مخصصات اجتماعية ومن صندوق المجلس النيابي  في الاستشفاء، وليس لديه أي مردود غيره، مشدداً على “أنني ادعي الطهارة في نظافة الكف ومن يثبت العكس من حقه الادعاء علي”.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل