بلدية خربة داوود كفر الفتوح: سنخلي خيم النازحين خلال مهلة أقصاها 3 أشهر

اتخذ مجلس بلدية خربة داوود- كفر الفتوح، قرارا قضى بإخلاء المجمعات السكنية والخيم المشغولة من اللاجئين السورييين خلال مهلة اقصاها 3 أشهر من الآن.

وقد كلف المجلس البلدي رئيس البلدية بمتابعة تنفيذ القرار الذي أتى عقب اجتماع عقده المجلس البلدي وناقش خلاله تداعيات أزمة اللجوء السوري في البلدة، ومعللا القرار بجملة من الأسباب أبرزها أنه يوجد في نطاق بلدية خربة داوود – كفر الفتوح 10 مجمعات سكنية إضافة إلى مخيم للنازحين السوريين تفوق اعدادهم 3 أضعاف عدد سكان البلدة، وهم يؤثرون سلبا على الوضع الاجتماعي والانمائي وعلى البنى التحتية واستهلاك الشبكة الكهربائية والمياه والطرقات وكثرة النفايات والتعدي على الاملاك العامة والخاصة، ما يتسبب بضرر كبير على المواطنين كما على الوضع الأمني بشكل كبير.

كما اتهم المجلس الجمعية الخيرية التي تدير هذه المخيمات بأنها تقوم باعتراض عمل المنظمات الدولية بين الحين والاخر وعدم السماح لهذه المنظمات بالدخول اليها لتقديم المساعدات، واعاقة عمل البلدية والسلطات الممنوحة لها لناحية مراقبة عمل الجمعيات والمراقبة الأمنية.

وأضاف: “وحيث ان الجهات المانحة والمؤسسات الرسمية والدولية والمحلية لا تقدم الخدمات اللازمة للبلدة من بنى تحتية ومشاريع خدماتية بسبب العرقلة والاعتراض لها من قبل الجمعية المذكورة، تقرر موافق المجلس البلدي على إخلاء المجمعات والمخيم ضمن نطاق البلدية خلال مهلة 3 اشهر على ان يتم التنسيق مع الجهات المختصة والقوى الامنية اذا لزم الأمر، وتكليف رئيس البلدية باتخاذ كل الاحراءات اللازمة لحسن تنفيذ القرار اعلاه”.

وتجدر الإشارة إلى أنه يعمل بهذا القرار فور صدوره وينشر ويبلغ حيث تدعو الحاجة ويعتبر بمثابة انذار لمن يعنيهم الأمر.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

خبر عاجل