46% من الدين العام سببه الكهرباء… عجاقة: لتحرير قطاع الإنتاج لكل شخص

رأى البروفيسور والخبير الإقتصادي والإستراتيجي جاسم عجاقة أن قطاع الكهرباء في لبنان يمكن وصفه اليوم بقطاع العار، معتبرا أن ملف الكهرباء هو ملف عار لأنه ليس من المعقول أن 46% من الدين العام أي تقريبا نصفه سببه الكهرباء.

وأكد عجاقة لـ”الجديد” أن هناك مشكلة سياسية في لبنان وثقافة أنه في حال أتى أحدهم بطرح معيّن وكان الطرح جيداً فيتمّ عرقلته لأن هناك من لا يريد أن يسمّى ذلك الطرح على حساب شخص آخر غيره، بغض النظر عن المصلحة العامة.

وأشار إلى أن الفيول يتمّ إستيراده بأسعار عالية إلى لبنان في حين أن سعر النفط في سوريا يتمّ بيعه بتسعة دولارات، مؤكدا أن الحل الذي يوفر على خزينة الدولة دفع مبالغ طائلة سنوياً لدعم مؤسسة كهرباء لبنان، هو من خلال تقسيم ذلك القطاع إلى ثلاثة قطاعات وهي: قطاع الإنتاج، قطاع التوزيع وقطاع التسويق.

وأضاف:” إن قطاع الإنتاج يجب إتخاذ منه على الأقل المولدات الخاصة التي تفوق قدرة الدولة للإنتاج والتي يمكن استخدامها وبالتالي تحرير ذلك القطاع من خلال السماح لكل شخص له القدرة الإنتاجية على إنتاج الكهرباء وبيعها إلى الدولة التي بدورها تؤمنها للمواطنين”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل