دريان مستنكراً التعرض للحريري: حملة دنيئة من جماعات تخريبية لزعزعة الاستقرار

ابدى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان استنكاره لما تعرض له رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري من بعض المعتصمين في وسط بيروت، ووصف ما حصل بـ”الحملة المنظمة التي تولتها جماعات تخريبية تريد الفوضى والاساءة والتحريض”.

وقال: “مقام رئاسة الحكومة ينبغي للجميع احترامه، وهو علامة مضيئة من علامات الوطنية والتضامن، والوقوف الى جانبه في هذه المرحلة المصيرية التي تمر بها البلاد هو واجب وطني. ولقد هالنا بالفعل أن تلجأ هذه الجماعات المشاغبة والمعروفة الأهداف الى شن هذه الحملة المغرضة للنيل من مقام الرئيس الحريري الذي هو، وبمعرفة القاصي والداني، من الرموز الوطنية المشهود لها بعلمها ووطنيتها ولا تحتاج، بالتالي، الى أي شهادة من الصغار الصغار. والإساءة الى الرئيس الحريري تهدف الى زعزعة الاستقرار العام”.

وختم: “إننا نحذر من التطاول على رئيس مجلس الوزراء وعلى كل المراجع السياسية في لبنان، لأن المسلمين بل كل اللبنانيين لن يرضوا بهذا العمل المشين وهم يقفون بقوة الى جانب الرئيس الحريري، وبالتالي لن ينسوا تاريخ المحرضين على مقام رئاسة مجلس الوزراء التي تمثل كل اللبنانيين، ومن قام بهذا العمل الدنيء يحاول ان يعرض هذا البلد المنكوب لمزيد من الانقسامات، التي لا تخدم إلا مصالح أعداء لبنان”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل