نحن حكومة إستعادة الثقة… الحريري: سنعيد الإصلاح إلى الإدارة

رأى رئيس الحكومة سعد الحريري أنه لا داعي للتظاهر في شأن السلسلة لأن كل الكتل السياسية متفقة على البحث عن الموارد لتأمينها في شأنها.

وأشار الحريري من بعبدا إلى أن هناك إصلاح إداري يجب أن يحصل، لافتا إلى أنه مع إقرار السلسلة وإنما ليس قبل إعطاء كل التوضيحات للناس.

وأضاف:” نحن حكومة إستعادة الثقة ولإعادة الإصلاح إلى الإدارة”.

في سياق منفصل، أكد الحريري أن لديه ثقة بأنه سيتمّ الوصول إلى قانون إنتخابي يمثل الجميع، مشيرا إلى أنه سيتمّ الإتفاق على قانون الإنتخاب في أسرع وقت ممكن.

كما لفت إلى أن جنبلاط منفتح إلى أي قانون إنتخاب وسيتم التشاور في هذا الشأن.

وفي كلمة له خلال توزيع جائزة عزم طرابلس الدولية لحفظ القرآن، أشار الحريري إلى “أننا اليوم ايضا في رحاب محمد الامين وفي رحاب جمعية العزم التي ضمت جهودها إلى جهود الجمعيات الأخرى ليصبح العمل على القرآن جهدا دوليا”، معتبراً أن “الدعوة القرآنية هي دعوة أخلاق وأخلاق الاسلام هي أخلاق التفكير والسلوك وأول سمات أخلاق الاعتدال هي التواصل مع الناس ومقابلتهم بالبشاشة والمودة وتحويل ذلك إلى أعمال تكافح الجفاء والتطرف وتنشر الرضا والمودة وهذا هو جوهر القرآن الكريم”.

وأضاف أنه “قبل ايام قرأنا جميعا الاعلان الصادر عن الازهر للمواطنة والعيش المشترك التي وجدت فيه الرسالة التي يعيشها لبنان، رسالة الحياة المشتركة بين المسلمين والمسيحيين”، موجهاً التحية لـ”الأزهر وأدعو للاقتداء بالاعلان الذي صدر عنه”، مشيراً إلى “أنني اكتشفت باعلان الازهر روح لبنان الحقيقية التي يجب ان تحيا في دنيا العرب وقرأت فيه دعوة متقدمة لتعميم ثقافة التواصل مع الآخر واعلاء شأن المواطنة في بلدنا”.

واعتبر أن “تعليم ابنائنا القرآن هو تعليم لهم على اخلاق التواصل والتعارف”، مؤكداً أن “الحرص على الوحدة يجب ان نعمل عليه جميعا لوحدة اللبنانيين وحماية اللبنانيين ونحن نمر بمرحلة صعبة في المنطقة لكن وحدتنا كلبنانببن وطوائف مجتمعة على لبنان نتقبل الآخر ونتفهم هواجس الآخرين هو الاساس في قيام لبنان”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل