دي ميستورا: لا أتوقع معجزات ولا انهياراً في محادثات جنيف

في اليوم الأول من المحادثات السورية الجديدة في جنيف، قال المبعوث الدولي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا إنه لا يتوقع معجزات ولا حتى انهيارا للمفاوضات.

فيما شدّد وفد المعارضة على تمسكه بضرورة تشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات لا مكان لرئيس النظام السوري بشار الأسد فيها، بينما أعلن وفد النظام بأن أولويته في المحادثات هي الحرب على الإرهاب، على حد قوله، وهو ما رد عليه منذر ماخوس، المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات السورية في حديث لـ”العربية” بالقول إن النظام يسعى إلى تحويل المفاوضات عن مسارها الحقيقي.

بدوره أكد دي ميستورا أنه ينبغي على روسيا وإيران وتركيا عقد المزيد من المحادثات بشأن وقف إطلاق النار في سوريا في أقرب وقت ممكن من أجل السيطرة على الوضع “المقلق” على الأرض.

وأشار دي ميستورا الى انه اقترح أن يناقشوا الوضع، معرباً عن أمله بأن يعقد اجتماع في أستانة في أقرب وقت ممكن من أجل السيطرة على الوضع الذي وصفه  “بالمقلق حاليا”، لاسيما مع احتدام الاشتباكات في الأيام الأخيرة في ريف دمشق وحماة بين الفصائل المعارضة والنظام السوري.

وكان رئيس وفد المعارضة إلى جنيف نصر الحريري وصف المحادثات مع المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا بالمثمرة، وقال إن سوريا لن تتحرر من “داعش” قبل أن تتحرر من إرهاب نظام الأسد.

 

خبر عاجل