الـCurrent Saver اختراع لبناني كهربائي جديد… هيكل: ماء ساخنة 24/24 بكلفة زهيدة

 

“طقّ الـDisjoncteur”… قد تكون هذه العبارة الأكثر استخداماً لدى اللبنانيين خصوصاً مع دخول قطاع الكهرباء أسوأ مراحله منذ حرب تموز 2006… الى بومنا.

كان لبنان يبيع الكهرباء الى سوريا قبل العام 1975، لكن التدهور بات اليوم يتحكم بقطاع الكهرباء وتحول الى عنوانه العريض.

تكاثرت الاقتراحات لحل الأزمة، لكنها باءت بالفشل، وفي الأمس القريب، أقرّ مجلس الوزراء أخيراً السير في “الخطة الانقاذية” التي اقترحها وزير الطاقة سيزار أبي خليل، والتي تُعتبر جزءاً تطويرياً من الخطة الواجب استكمالها التي وافق عليها المجلس عام 2010.

والى حين البدء بالمرحلة الجديدة يبقى وضع المواطن اللبناني هو هو… عليه دفع فاتورتين للكهرباء، واحدة للدولة وأخرى لأصحاب المولدات، وذلك في ظل وضع إقتصادي سيء ومداخيل لا تكفي سوى للحاجات الأساسية،  أما أصحاب مولدات الكهرباء فحدّث ولا حرج،  يتعاملون مع هذا الوضع، بما يفاقم الأزمة، إذ إن غياب الرقابة والتنظيم يدفعهم الى رفع فاتورة الاشتراك، لاسيما وأنهم لا يعتمدون سياسة ثابتة، كتحديد تكلفة نهائية للاشتراك الشهري أو فترات محددة للتغذية بالتيار، إنما يتعاطون على قاعدة “كل يوم بيومه”، فترفع تكلفة الاشتراك كلما ارتفع سعر النفط، ويلجأوون الى “التقنين” لضمان أرباحهم.

ولأن “الحاجة أم الإختراع” فقد يساعد ابتكار الشاب اللبناني إيلي هيكل في التخفيف من عبء الكهرباء خصوصاً للمنازل التي تشترك فقط بـ”5 ampere”، ويسمح للبنانيين أقلّه بالحصول على مياه ساخنة لمدة 24 ساعة، من دون “رعب” الفاتورة.

هيكل عمل على تطوير جهاز الـCurrent Saver، الذي سيتم اطلاقه الجمعة 31 آذار في أوتيل “Lancaster” – بيروت، وهو جهاز صغير الحجم يمكن تركيبه على السلك الكهربائي الخاص بسخان المياه، ويساعد على تخفيف مصروف الكهرباء بنسبة 50% تقريباً.

وفي حديث خاص الى موقع “القوات اللبنانية”، أشار هيكل الى ان الفكرة بدأت في العام 2010 وهي كانت مشروعاً جامعياً عمل على تطويره حتى وصل الى ما وصل إليه: قطعة تتميز بحجم صغير، سهلة التركيب، تستطيع أن تقلّل من مصروف سخّان الماء من 6 ampere إلى 3.2 أو 3.5 ampere. كما ان هذا المنتج يعتبر أكثر فعالية من قاطع الكهرباء، بسبب سرعته بفصل التيار في حال حدوث اي مشكلة كهربائية في السخّان.

وأضاف: “في العام 2012 بدأنا نبيع الجهاز الى الأصدقاء والأقرباء ونعاين النتيجة. وفي أواخر الـ2016 قدّمت المشروع الى شركة “كفالات” التي وافقت على تمويله”، لافتاً الى ان هذا الاختراع يستفيد منه جميع الأشخاص لاسيما ذوي الدخل المحدود الذين لا يستطعيون تأمين إشتراكات كبيرة في المولدات، لذلك فإن الـCurrent Saver ؤمّن المياه الساخنة 24/24.

إشارة الى أن هيكل قدّم الى وزارة الاقتصاد الأوراق اللازمة لتسجيل فكرته والحصول على براءة اختراع، قائلاً: “لقد عملتُ بطريقة لأحمي المنتج من أي قرصنة أو تقليد”.

وعن سعر الجهاز الذي يلقى اقبالاً على المبيع، أردف هيكل: “الكلفة لا تتجاوز الـ50 دولاراً، وهي موحّدة لدى جميع الباعة، مع ضمانة لمدة سنة من تركيبها. إضافة الى ذلك، يمكن الاستفادة من الجهاز كل السنة بسعر زهيد، بينما أجهزة الطاقة الشمسية لا يمكن العمل بها سوى بعض الأشهر في السنة وهي باهظة الثمن”، مشيراً الى أنه في حال تعطّل الجهاز يمكن استبداله من الشركة، من دون أي كلفة اضافية شرط ألا يكون المستخدم قد حاول تفكيكه.

من جهة أخرى، يعمل هيكل على تطوير مشاريع أخرى مماثلة منها اختراع شبيه بالـCurrent Saver يُستخدم للمكواة.

الـCurrent Saver يفتح بصيص أمل في قطاع عانى اللبنانيون منه الكثير. لكن هل ستكون الدولة حاضنة لاختراع شبابنا أم انها ستضيع جهود هيكل سدًا بسبب تقصيرها؟

للمزيد من التفاصيل الرجاء الإتصال على الأرقام التالية: 70844441- 70944442 – 05451670 من الساعة التاسعة صباحاً ولغاية السادسة مساءً.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل