حاصباني ترأس اجتماعًا لمناقشة المشاريع التنموية في بعلبك الهرمل

 

ترأس نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني قبل ظهر اليوم في السراي الكبير إجتماعًا لمناقشة المشاريع التنموية في محافظة بعلبك الهرمل وذلك بناء على قرار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الرقم 56/2017 القاضي بتشكيل لجنة فنية لتنسيق الخدمات الضرورية في المحافظات. حضر الاجتماع ممثلاً رئاسة مجلس الوزراء المستشار للشؤون الإنمائية الأستاذ فادي فواز والمهندس محمد عيتاني، محافظ بعلبك – الهرمل الأستاذ بشير خضر، رؤساء البلديات والإتحادات المعنية، وممثلون عن وزارات الأشغال العامة والنقل، الطاقة والمياه، الزراعة، الصحة العامة، الداخلية والبلديات، الإتصالات، التربية والتعليم العالي، الثقافة، البيئة، الشؤون الإجتماعية، السياحة، مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية، ومكتب وزير الدولة لشؤون التخطيط ومجلس الإنماء والإعمار والمؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات.

وقد حضر رؤساء اتحاد بلديات بعلبك، غربي بعلبك، شرقي بعلبك، شمال بعلبك، الشلال، ديرالاحمر، الهرمل وبلديات بعلبك، بريتال، رأس بعلبك، شمسطار، عرسال، القاع، النبي شيت، يونين، الفاكهة /الجديدة، دير الأحمر، الهرمل، القصر واليمونة.

بحثت اللجنة بأمور محافظة بعلبك – الهرمل من مشاريع لا سيما مشروع إستكمال سد نهر العاصي وإقامة مشاريع المياه عليه وحمايته من التلوث، كما بحثت بالمشاريع المقترحة على بحيرة اليمونة وتفعيل دورها، موضوع تلوث نهر الليطاني ومتابعة الحلول المقترحة، مشاريع إنمائية لإنشاء مبنى لمحافظة بعلبك – الهرمل وإستكمال مشروع الضم والفرز، شق نفق عيناتا – الأرز، شق طريق إلى بلدة الطفيل وموضوع مقايضة عقار لوزارة الدفاع بعقار تابع لبلدية بعلبك لإنشاء مبنى المحافظة عليه. كما طلب المجتمعون إستحداث قيادة لقوى الأمن الداخلي لمحافظة بعلبك – الهرمل وقيادة سرية لقضاء الهرمل مع وضع خطة أمنية شاملة للمنطقة. وتم إقتراح تكثيف حلقات النقاش حول القطاعات الخدماتية للمحافظة بالتعاون مع الوزارات المختصة والإدارات الرسمية وكل من له صلة من أجل التوصل إلى مخطط توجيهي عام يشمل جميع المعطيات والمعوقات وإيجاد مصادر التمويل من أجل تنفيذ هذه المشاريع ضمن جدول زمني منظم وحسب الأولويات وإقتراح خطة عمل وآلية للمراقبة وحسن التنفيذ. وسترفع اللجنة توصياتها إلى الوزير حاصباني ليصار إلى متابعة تنفيذها عبر إجتماعات تنسيقية أخرى قبل 30 نيسان 2017 ليتم عرض الموضوع على الرئيس الحريري. وستعقد اللجنة إجتماعها المقبل مع إتحاد بلديات الشمال ومن ثم المناطق الأخرى.

حاصباني

وإثر الإجتماع أدلى نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني بتصريح أوضح فيه أنه تم وضع لائحة أولويات لمشاريع المحافظة كي يتم طرحها على جلسة مجلس الوزراء التي ستخصص للمنطقة، ولفت إلى أن الأهم هو التفاعل بين رؤساء البلديات والوزارات والمحافظ لوضع الكثير من المشاريع التي تحتاج إلى مجلس الوزراء على سكة التنفيذ.

ورداً على سؤال رأى حاصباني أن الجو الإيجابي الذي ساد الإجتماع أتاح طرح كل التحديات التي تعيشها المنطقة، وأبرزها التحديات الأمنية التي تحتاج إلى معالجة مستدامة ما سينسحب إيجابًا على السياحة والإقتصاد وفرص العمل، كما أن المنطقة تحتاج إلى مشاريع طرقات تعزز التواصل بين المناطق والتفاعل مع المحافظات الأخرى في شكل يسهم في التنمية. وهناك مسألة المياه التي تحتاج إلى الحماية من التلوث من خلال شبكات الصرف الصحي الواجب تفعيل المنشأ منها وإنشاء شبكات جديدة لحماية المياه الجوفية. ولفت نائب رئيس مجلس الوزراء إلى أن تمويل عدد من المشاريع موجود وهناك مشاريع أخرى تحتاج إلى دراسات لإطلاقها.

خضر

بدوره شدد المحافظ خضر على أهمية الإجتماع الذي يعكس اهتمام الدولة بالأطراف، منوهًا بمبادرة الرئيس سعد الحريري في هذا المجال لأنه يرتدي أهمية معنوية كون البلديات حضرت إلى السراي الحكومي والحكومة تستعد للذهاب إلى المحافظة. وأبدى الحرص على أن المشاريع التي سيتم بحثها في مجلس الوزراء المقبل في المحافظة ستدخل حيز التنفيذ كي يشعر المواطنون أن ثمة ما يتغير على الأرض، مبديًا ثقته بأن هذا الإجتماع في السراي لم يكن إعلاميًا أو بروتوكوليا فقط بل هو يرتدي طابعًا تحضيريًا تنفيذيًا.

 

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل