مشروع قرار في “مجلس الأمن” لإدانة مجزرة إدلب… وأرجحية التصويت

قدمت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي من سبع نقاط، بشأن مجزرة إدلب التي راح ضحيتها أكثر من 100 قتيل.

ورجحت مصادر دبلوماسية التصويت على مشروع القرار اليوم الأربعاء.

ودانت المسودة بأشد العبارات استخدام السلاح الكيمياوي في الرابع من نيسان الحالي، مشددة على ضرورة محاسبة المتورطين.

كما عبرت عن الدعم الكامل لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، وطالبت بنشر نتائج تقريرها بأسرع وقت ممكن.

ويذكر مشروع القرار بالقرارات الملزمة للنظام السوري وسائر الأطراف بالتعاون مع لجنة التحقيق، ويشدد أيضاً على تزويد النظام لجنة التحقيق بسجل الطلعات الجوية يوم 4 نيسان، بما فيها أسماء الطيارين، إضافة إلى ترتيب لقاءات مع الضباط بناء على طلب المحققين ضمن مهلة لا تتعدى خمسة أيام من تاريخ طلب المقابلة. كذلك يتضمن فتح القواعد العسكرية المشبوهة.

وخلص مشروع القرار إلى مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بتقديم تقرير شهري حول تعاون النظام والتلويح بفرض عقوبات تحت الفصل السابع.

وقتل حوالي 100 شخص وأصيب 400 آخرون تقريباً في قصف بغاز السارين على بلدة خان شيخون بريف إدلب.

وأفادت قوى الثورة بمقتل 100 شخص بقصف بالغازات السامة في مجزرة مروعة ارتكبها نظام بشار الأسد في ساعات الصباح الأولى الثلثاء في بلدة خان شيخون بريف إدلب، التي قصفها بالكيمياوي، في مجزرة أعادت صورها إلى الأذهان ما حدث قبل أربعة أعوام في الغوطة.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل