المندوب الروسي في مجلس الأمن: الضربة العسكرية الأميركية انتهاك لسيادة سوريا

أكد المندوب الروسي في مجلس الأمن الدولي فلاديمير سافرونكوف أن “القوات السورية ستواصل عملها في مكافحة الإرهاب”، مشيراً الى أن التدخل الأميركي في سوريا مخالف للقوانين الدولية وغير شرعي وهي انتهاك سيادة سوريا وهي محاولة لإبعاد الأنظار عن قتل المدنيين في العراق، لافتاً الى ان تبعات ذلك بالغة الخطورة. وقال: “عبرنا للولايات المتحدة عن جاهزيتنا للتنسيق معها لكنها اتخذت سياسة مغايرة”.

وفي كلمة له خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن لمناقشة الضربة الأميركية في سوريا، أوضح سافرونكوف أن “العدوان الأميركي يأتي في صالح الارهاب وضد من كافح الإرهابيين لسنوات”، معتبراً أن “الدعوات لحل سياسي في سوريا منافقة بعد الضربة الأميركية “.

واتهم الولايات المتحدة الأميركية بتقويض التقدم في محادثات السلام السورية التي تقودها الأمم المتحدة. وهاجم المندوب البريطاني واصفاً دولته بـ”المنافقة” وقال: “أحذر المندوب البريطاني من توريطنا عبر أكاذيب مع الدول العربية”.

 

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل