هل يكون قنديل البحر الحيوان الأوّل على الأرض؟

يضمّ كوكب الأرض العديد من الكائنات الحية من مختلف الأنواع والأشكال والألوان، ومع تأكيد نظرية داروين التي تتحدّث عن تطوّر الكائنات بدأ العلماء بالبحث عن الحيوان الأوّل الذي تطوّر وإنقسم إلى عدّة أنواع. فهل يكون فنديل البحر؟

إعتبر العلماء في دراسات قديمة أجريت أن الإسفنج هي الحيوان الأوّل نظراً لبساطة جسمها مقارنة مع الحيوانات الأخرى. أما النتائج الدراسات الجديدة فأتت مخالفة وأكدت أن قناديل البحر هي الأقدم نظراً للجينات التي تحملها.

للتحقيق بالموضوع أجرى أستاذ العلوم البيولوجية في جامعة فاندربيلت في ناشفيل ، تينيسي أنطونيوس روكاس وزملاؤه دراسة شملت 18 علاقة بين مختلف أنواع الحيوانات (سبعة من الحيوانات، وخمسة من النباتات وستة من الفطريات) لمعرفة لماذا توصّل العلماء إلى الكثير من النتائج المتضاربة. وأكّد روكاس أن الباحثين قاموا بذلك عن طريق مقارنة طويلة لجينات الفرد الواحد من كل نوع (مثل قنديل البحر والإسفنج).

وقال روكاس: “في هذه التحليلات، نحن فقط نستخدم الجينات التي تتقاسمها جميع الكائنات الحية. تكمن الخدعة في فحص تسلسل الجينات من الكائنات الحية المختلفة لمعرفة أي من التسلسلات تعرّف على الأقرباء بين الحيوانات. عندما تنظر إلى جينة معينة في كائن حي “أ”، نسأل ما إذا كانت ترتبط ارتباطا وثيقا بنظيرتها في الكائن الحي “ب”، أو إلى نظيرتها في الكائن الحي “ج”، وإلى أي مدى هذا الإرتباط وثيق”.

وأكّد الباحثون أنّ الحيوان الذي تطوّر وظهر أوّلاً على الأرض هو الحيوان الذي إنقسم في البداية إلى عدّة أنواع؛ وهكذا فإن هذا الكائن ستتحدّر منه معظم أنواع الحيوانات.

وأظهرت نتائج الدراسة الجديدة من خلال تحليل جيني مفصّل أن قنديل البحر أظهر لديه الكثير من الجينات المشتركة مع الحيوانات الأخرى، ما يعني أنّه الحيوان الذي تطوّر أوّلاً.

الجدير ذكره أنّ هذه النتائج ستساعد العلماء على تحديد كيفية تطور الجهاز العصبى والجهاز الهضمي والاجهزة الاساسية الاخرى لدى الحيوانات.

كريستين الصليبي

خبر عاجل