ترامب: “مجلس الأمن” فشل في الرد على مجزرة خان شيخون

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، أن مجلس الأمن الدولي فشل في التحرك رداً على هجوم بالأسلحة الكيمياوية في سوريا.

وقال ترامب – متحدثاً قبل مأدبة غداء مع سفراء دول أعضاء في مجلس الأمن – إن المجلس أخفق في القيام بعمل رداً على هجوم بالأسلحة الكيمياوية وقع في سوريا في الآونة الأخيرة وهو ما وصفه “بخيبة أمل كبيرة”.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قالت في بيان في وقت سابق إن الوزير ريكس تيلرسون تحدث هاتفياً مع نظيره الروسي سيرغي لافروف وأكد دعمه لآلية اللجنة القائمة للتحقيق في هجوم خان شيخون، وما بات يعرف بمجزرة إدلب، الذي راح ضحيته أكثر من 100 شخص.

وشنت أميركا هجوماً عسكرياً على النظام السوري في 7 نيسان الجاري. وقال مسؤولون أميركيون إنه تمقصف قاعدة جوية سورية بـ 59 صاروخاً، وإن الضربة المحدودة والسريعة انتهت.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن “59 صاروخ توماهوك استهدفت طائرات وحظائر طائرات محصنة ومناطق لتخزين الوقود والمواد اللوجيستية ومخازن للذخيرة وأنظمة دفاع جوي ورادارات” في قاعدة “الشعيرات” العسكرية الجوية قرب حمص.

وكان ذلك الهجوم الأميركي رداً على الهجوم الكيمياوي في خان شيخون.

 “عقوبات جديدة أقسى”

إلى ذلك، قال الرئيس الأميركي إن على مجلس الأمن الدولي أن يكون مستعداً لفرض عقوبات أقسى علىكوريا الشمالية بسبب برامجها الصاروخية والنووية، واصفاً الوضع الحالي بأنه “غير مقبول”.

وقال ترامب أثناء استضافته لسفراء الدول في مجلس الأمن في البيت الأبيض “يجب على المجلس أن يكون مستعداً لفرض عقوبات إضافية أقسى على برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية .. إنها تهديد حقيقي للعالم .. وكوريا الشمالية مشكلة كبرى بالنسبة للعالم علينا أن نحلها”.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل