حاصباني لـ”الجمهورية”: لن نقبل بإمرار أيّ صفقة مشكوك فيها

قدّم الخميس نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحّة غسان حاصباني الى رئيس الحكومة سعد الحريري ملاحظات “القوات” على خطة الكهرباء.

وأكّد حاصباني لـ”الجمهورية” أنه عرض والحريري “للمرحلة الأولى من الخطة التي يفترض أن تكون من خلال شراء البواخر”، لافتاً الى أنه كان راسلَ الحريري منذ أسبوعين “لإعادة تأكيد ضرورة أن يمرّ دفتر الشروط في مجلس الوزراء بما يعود للمرحلة الاولى من خطة الكهرباء التي لها علاقة بالبواخر”. وأوضح أنه “قدّم عدداً من الملاحظات على ما يحصل، أبرزها الحرص على إجراء المناقصة بشفافية تامة وبلا أيّ شوائب أو مغالطات. وتقليص الكلفة على خزينة الدولة. واعتماد وسائل إنتاج جديدة للكهرباء وعدم حصرها بنوع معيّن من الوقود، كذلك عدم حصرها بالبواخر، بل اللجوء الى خيارات أخرى مثل المولدات أو إنشاء معامل جديدة، وبذلك نكون قد استخدمنا وسائل تكنولوجية حديثة”.

ولفت حاصباني الى انّ الحريري “لم يرفض ورقة الملاحظات، لكنّ المناقصة انطلقت وهناك عدد من الشركات تقّدم من أجل الفوز”. وشدّد على “انّ الهدف من هذه الملاحظات اعتماد الشفافية في المناقصات وعدم هدر المال العام، ولن نقبل بإمرار أيّ صفقة أو مناقصة مشكوك فيها ولا تعطي النتيجة التي يتوخّاها الشعب”.

واكّد أن أزمة الكهرباء توازي بأهميتها أزمة قانون الإنتخاب، لذلك، فإنّ رحلة استعادة الثقة تبدأ برفضنا الأمور الشاذة التي كانت تحصل سابقاً”، نافياً “ان تؤدي ورقة الملاحظات الى إشكال بين “القوات” و”التيار الوطني الحرّ”، لأنّ “الملف بات في مجلس الوزراء وليس عند وزير الطاقة”.

وعلمت “الجمهورية” ان حزب القوات اللبنانية رفع لائحة ملاحظات في رسالة الى الأمانة العامة لمجلس الوزراء، حول خطة الكهرباء بواسطة حاصباني. اللافت في الملاحظات انها رُفعت في 6 نيسان الجاري، أي منذ اكثر من عشرين يوما، وهي لا تزال قابعة في الجوارير.

وقد جاء في الرسالة ما يلي:

هل سقطت خطة الكهرباء الطارئة؟ ملاحظات «قوَّاتية».. وتوقيت ضاغط

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل