“الداخلية” نفت التنسيق حول بلدة الطفيل: لا نُكلّف عبر المنابر ولا بكلمة من يزبك

بعدما تناقل بعض وسائل الإعلام خبراً عن عودة أهالي الطفيل إلى بلدتهم، وذلك نقلاً عن الوكيل الشرعي العام للإمام الخامنئي في لبنان الشيخ محمد يزبك الذي قال: “أعلن استكمال إجراءات العودة بحمى القوى الأمنية يوم الثلثاء على أن تتولى تدابير العودة وزارة الداخلية”، أعلن المكتب الإعلامي في وزارة الداخلية والبلديات في بيان أنه:

ـ “من حق الأهالي أن يعودوا إلى بلدتهم تحت حماية الدولة وبإشرافها، ويتمنى الوزير نهاد المشنوق أن يعودوا اليوم قبل الغد، شرط أن تتوافر لهم شروط العودة الآمنة.

ـ يتفهم الوزير المشنوق حجم المعاناة التي يرزح الأهالي تحتها منذ خروجهم من بلدتهم، ويتعاطى مع الموضوع بأعلى درجات المسؤولية.

– وزارة الداخلية لا تكلف بتصريحات عبر المنابر، ولا بكلمة من سماحة الشيخ يزبك أو من أي حزب آخر، وهي تعرف مسؤولياتها الوطنية والأمنية وكيفية ممارستها وتطبيقها.

ـ وزارة الداخلية لم تنسّق في هذا الموضوع، وأجهزتها لم تتعاون، مع أي حزب أو طرف أو جهة أمنية أو سياسية، وما صدر في الإعلام ليس صحيحاً على الإطلاق”.

 

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل