واختفى الشاطئ البالغ طوله 300 متر قرب قرية دو على جزيرة آكل عام 1984 عندما ابتلعت العواصف كل الرمال على الشاطئ تاركة فقط سلسلة من التكوينات الصخرية.

لكن بعد موجات مد وجزر مرتفعة الشهر الماضي، اكتشف سكان محليون أن المحيط الأطلسي أعاد الرمال للشاطئ.

وقال شون مولوي من مكتب السياحة في آكل لصحيفة “أيريش تايمز” إن هذا حدث “بالغ الأهمية”.

وكان الشاطئ الشهير مركزا لأربعة فنادق وعدد من منازل الضيوف على الساحل الغربي للجزيرة التي يسكنها 2600 شخص.

وتشكل الجزيرة وهي الأكبر قبالة ساحل أيرلندا جزءا من طريق وايلد أتلانتيك واي وهو ممر سياحي يمتد من جنوب البلاد إلى شمال غربها والذي انتفع من انتعاش السياحة في أسرع الاقتصادات نموا بالاتحاد الأوروبي.