لقاء الأديان في إفطار “القوات” السنوي…  يارد: نحمل رسالة التعددية والعيش المشترك

لطالما تميزت “القوات اللبنانية” في مسيرتها الحزبية والإجتماعية، ونضالها الذي تخوضه على كافة الجبهات لا ينحصر فقط في الدفاع عن الوجود إنما يتخطاه الى معارك من نوع آخر، بوجه  التطرف والكراهية ورفض الآخر.

اليوم نضال “القوات” يحمل شعاراً آخر دفاعاً عن العيش المشترك والتعددية وقبول الآخر واحترام معتقاداته، لذلك وايماناً منها بالتنوع والمشاركة تنظّم الأمانة العامة – المصالح والنقابات في “القوات اللبنانية”، برعاية رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع إفطاراً سنوياً سيقام في قاعة الإمارات في فندق الحبتور – سن الفيل، وذلك الإثنين الواقع فيه 19 حزيران 2017.

وفي حديث الى موقع “القوات اللبنانية”، أكد الأمين المساعد لشؤون المصالح في “القوات” النقيب غسان يارد أن معراب تقيم هذا الافطار للسنة الثانية على التوالي بحيث سيشكّل عنواناً للقاء بين كل طوائف لبنان وتصديقاً على الرسالة التي يتمتع بها البلد والتي يؤمن بها حزب “القوات” وهي العيش المشترك والتعددية، مشيراً الى أنها مناسبة لمشاركة الأفراح بين كل الطوائف.

وشدد يارد على اصرار الدكتور جعجع على تعزيز العيش المشترك والتعددية الدينية والانفتاح على الآخر لأن هذه النقاط لطالما كانت من القيم القواتية، بهدف المحافظة على الرسالة التي يتمتع بها لبنان”.

وعن الحضور، قال يارد: “سيحضر الإفطار وزراء ونواب “القوات” وعدد من نواب ووزراء الكتل الأخرى، كل نقباء المهن الحرّة والنقابات العمالية، إضافة الى ممثلين عن القطاع التربوي من طلاب وأساتذة وجامعيين وثانويين في التعليم الخاص والرسمي، مسؤولين من كل الوزارات، رجال دين مسلمين ومسيحيين، مسؤولي الأحزاب في النقابات وممثلي المهن الحرة وغيرهم”.

“لبنان أكثر من وطن انه رسالة” بهذه الكلمات وصف القديس يوحنا بولس الثاني وطننا، ربما لأنه كان على يقين بأن اللبنانيين سيكونون المثال الصالح للقاء الأديان والحضارات، ولعلّ أول من سيحمل الشعلة في الطليعة هي “القوات” لأن… “القوات” أكثر من حزب انها نضال وتاريخ شعب”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

خبر عاجل