ستولتنبرغ يطوّر موقفه: إنضمام “الناتو” للتحالف الدولي ضد “داعش” سيُحسم قريبا

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ ، أن مسألة إنضمام “الناتو” للتحالف الدولي ضد الإرهاب بقيادة الولايات المتحدة ، مطروحة حاليا والقرار بهذا الشأن سيتخذ قريبا.

وقال ستولتنبرغ في حديث لقناة “بلومبرغ”: “يقدم “الناتو” الدعم إلى التحالف، ونقوم بتدريب القوات العراقية. وتكمن المسألة في ما إذا كان بإمكان “الناتو” فعل المزيد وهل ينبغي عليه الإنضمام للتحالف لكي يصبح عضوا رسميا فيه”. وتابع: “إن هذه المسألة قيد المناقشة حاليا وأتوقع أن يتخذ القرار بهذا الشأن قريبا”.

وأشار ستولتنبرغ إلى أن بعض الدول الأعضاء في الحلف تؤيد بقوة انضمامه للتحالف، باعتبار أن الأمر سيتيح تعزيز الدعم السياسي في محاربة الإرهاب وتحسين التنسيق بين أعضاء الحلف.

وشدد ستولتنبرغ  على أن “دور “الناتو” لن يتغير حتى بعد الإنضمام للتحالف الدولي”، وسيواصل الحلف دعمه للتحالف بغض النظر عما إذا كان سينضم له أم لا.

وفي السابق، كان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي قد أكد أكثر من مرة وبمناسبات مختلفة، أن الحلف لن يشارك في الحرب ضد “داعش” و”جبهة النصرة” في سوريا والعراق.

ويوم الخميس الفائت، قال ستولتنبرغ إنه “لا أحد يريد إشراك “الناتو” في العمليات العسكرية للتحالف في سوريا والعراق” والأمر غير مطروح، مشيرا إلى أن مسألة انضمام الحلف للتحالف ستطرح خلال قمة الناتو المقررة يوم 25 أيار الجاري في العاصمة البلجيكية بروكسل.

ويزود “الناتو” التحالف الدولي في الوقت الحالي، بمعلومات إستخباراتية، ويقدم إليه طائرات مزودة بنظام “أواكس” للإنذار المبكر، كما يقوم عسكريو الحلف بتدريب عناصر الأمن العراقية.

المصدر:
تاس, وكالات

خبر عاجل