ترامب لعباس: سأعمل على تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلثاء، في مؤتمر صحافي مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب “نتمنى عقد صفقة سلام تاريخية مع إسرائيل”، مشدداً على مواصلة العمل على محاربة الارهاب في منطقتنا والعالم.

وقال عباس لترامب “بالأمس خلال زيارتكم التاريخية للقدس الشرقية المحتلة، رأيتم أن الصراع ليس بين الأديان بل نحرص على فتح باب الحوار مع الجميع، مشكلتنا هي الاحتلال والاستيطان وعدم اعتراف اسرائيل بدولتنا”، مؤكداً “أن مشكلتنا ليست مع الدين اليهودي وانما مع الاحتلال”.

وقال من بيت لحم: “اتمنى أن يسجل التاريخ ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان الرئيس الذي يحقق السلام للفلسطينيين”.

إلى ذلك، أضاف أن حل الدولتين على أساس 67، والقرارات الشرعية الدولية يمهدان الطريق لتطبيق مبادرة السلام العربية. وأكد عباس أن “محادثاتنا تبعث أملاً إلى إمكانية تحقيق سلام عادل”.

وأكد الرئيس الفلسطيني ان نيل شعبنا الفلسطيني حريته واستقلاله مفتاح السلام في العالم،  وقال: “أشيد بأهمية القمة العربية الاسلامية – الأميركية وما توصلت إليه من مقررات”.

كما تطرق عباس إلى مسألة اضراب الأسرى عن الطعام، ومطالبهم العادلة التي دعا إسرائيل إلى الاستجابة لها.

ترمب: من بيت لحم السلام قادم

وقال ترامب من جانبه: “ندعو من بيت لحم لمستقبل آمن، لا بد من قدوم السلام ونحتاج العزيمة لتحقيقه”.

واضاف: “سأعمل حتى تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وسأعمل على دعم الاقتصاد الفلسطيني بالتعاون مع عباس”.

وتحدث ترامب عن القمم الثلاث في الرياض مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وقال: “اجتماع الرياض كان تاريخياً والملك سلمان شديد الحكمة”. وأضاف: “نتائج مرجوة وعظيمة في قمة الرياض”.

وشدد ترامب على أن خيار أميركا هو تقديم المساعدة لتوفير مستقبل آمن للفلسطينيين والإسرائيليين والشرق الأوسط كاملاً.

ترامب يصل بسيارة ليموزين قادماً من القدس

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد وصل صباح الثلثاء إلى مدينة بيت لحم في الضفة الغربية، لإجراء محادثات مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في وقت تسعى فيه الإدارة الأميركية للبحث عن سبل لإحياء جهود عملية السلام المتعثرة بين إسرائيل والفلسطينيين.

ووصل ترامب إلى القصر الرئاسي في بيت لحم في سيارة ليموزين قادماً من مدينة القدس.

وكان في استقباله الرئيس الفلسطيني الذي شارك في مراسم استقبال، تم فيها عزف النشيدين الوطنيين الأميركي والفلسطيني.

وأكد ترامب في مؤتمر صحافي، أمس، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن تحقيق الأمن في المنطقة سيحقق أمناً للولايات المتحدة والعالم أجمع، وهو يشمل جهوداً مجددة لإحلال السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، معرباً عن أمله في التوصل لاتفاق بين الطرفين في نهاية الأمر.

بالصور: ترامب في بيت لحم

المصدر:
العربية

خبر عاجل