نظام جديد لخسارة الوزن عبر إبتلاع البالونات !!!

 

يحاول الكثيرون خسارة الوزن من خلال إتباع نظاما غذائياً معيّناً أو ممارسة الرياضة، وفي حال فشلوا بذلك يلجأ البعض إلى الجراحات إلّا أنّ من يُسمح له إجراء جراحة لخسارة الوزن عليه أن يكون “بديناً”. أما الإختراع الجديد لخسارة الوزن فهو من خلال إبتلاع بالونات في المعدة! فماذا عنه؟

بعد إختراع الجراحات وفشل بعض منها تمّ إختراع نظام Obalon المخصّص لخسارة الوزن وقد وافقت عليه إدارة الأدوية الفدرالية FDA. وهو يُستخدم بهدف مساعدة البالغين فقط، إذ لا يمكن إستخدامه للصغار، والذين يعانون من السمنة وليس وزناً زائداً.

يتألّف النظام من ثلاث بالونات يمكن إبتلاعها داخل المعدة لكن تجدر الإشارة إلى أن إستخدامها يكون مؤقتاً. ويهدف النظام لاستخدامه كعامل مساعد لنظام غذائي معتدل بعد أن يصل الشخص لوزن غير طبيعي. صحيح أنّ هذا النظام يساعد الشخص في جهوده لفقدان الوزن لكن المحافظة على الوزن الذي يصل إليه يعتمد على كل شخص إذ يتم إزالة جميع البالونات بعد 6 أشهر من وضع البالون الأول.

تجري العملية في عيادة الطبيب حيث سيبتلع الشخص كبسولة صغيرة، حجمها كحجم حبة الفيتامين، معلّقة بقسطرة صغيرة. باستخدام الأشعة السينية سيؤكّد الطبيب أن الكبسولة وصلت إلى المعدة. عند ذوبان الكبسولة يُنفخ البالون بالغاز ثمّ تُزال القسطرة بسرعة وسلاسة؛ وضع كل بالون عادة ما يستغرق أقل من 10 دقائق ولا يتطلب التخدير. يمكن للمريض العودة إلى نشطاته الطبيعية فور إنتهاء الإجراء؛ وعليه تناول دواء يصفه الطبيب يؤخذ يومياً لتخفيف نسبة الأسيد في المعدة.

المرضى الذين خضعوا سابقاً لجراحات فقدان الوزن (من تصغير حجم المعدة إلى عملية الربط وغيرها) غير مؤهلين لإستخدام هذا النظام.

يجب التنبّه إلى أن هذا النظام لديه آثاراً جانبية الأكثر شيوعاً بينها هي آلام في البطن خفيف وغثيان، لكن أكثر من جرّب نظام Obalon أكّد أنها تختفي في غضون أسبوعين.

كريستين الصليبي

خبر عاجل