حلقة بحث حول تقويم الإنتاج العلمي في جامعة “الروح القدس”

نظّمت كلية إدارة الأعمال والعلوم التجارية في جامعة الروح القدس- الكسليك حلقة بحث تمحورت حول تقويم الإنتاج العلمي بعنوان “تدريب المدرّبين” في إطار الأنشطة المبرمجة للاتحاد الإقليمي للدكتوراه في الاقتصاد وإدارة الأعمال (CODEG) التابع للوكالة الجامعية الفرنكوفونية، وذلك بحضور مدير مكتب الشرق الأوسط في الوكالة الجامعية للفرنكوفونية البروفسور هيرفيه سابوران، عميد الكلية المنظمة البروفسور إيلي عساف، رؤساء أقسام الكلية وأساتذتها إضافة إلى أساتذة وباحثين وطلاب دكتوراه من مختلف الجامعات اللبنانية.

ضو

بدايةً، كانت كلمة تقديم لرئيس قسم النقل والخدمات اللوجستية في الكلية د. ليندوس ضو أشار فيها إلى أنّ “الاتحاد الإقليمي للدكتوراه في الاقتصاد وإدارة الأعمال (CODEG) يسعى إلى تعزيز شبكة تضم طلاب الدكتوراه في الاقتصاد وإدارة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. هذا ويتميّز الاتحاد بعمله الذي يطبع ديناميكية تبادل جماعية ويجمع، على الصعيد الإقليمي، الإمكانيات البحثية في المؤسسات الشريكة”.

عسّاف

ثم تحدّث عميد الكلية المنظمة البروفسور إيلي عساف موضحاً أنّ “عمل الجامعة يتمحور حول ثلاثة أبعاد هي التعليم، البحوث، والخدمات والعلاقات التي تقدّمها للمجتمع ولعالم الأعمال ونحن كجامعة نسعى إلى تأمين هذه الأبعاد الثلاثة. وصحيحٌ أنّ التعليم هو أساسي إلاّ أنّ البحوث تبقى منصة التبادل الأساسية للأكاديميين والباحثين. من هنا، هدفنا من هذا النشاط هو تطوير البحوث والتشجيع على كتابة المقالات ونشرها في المجلات المتخصصة”.

ثم تطرّق إلى موضوع “اللجنة العلمية CEDRE”، وهي لجنة مشتركة بين جامعات لبنان وفرنسا ومراكز البحوث، تأسست منذ 20 سنة وهي معروفة دولياً. تهدف إلى تعزيز البحوث في 4 اختصاصات، هي العلوم الطبية والهندسية والبيئية والإنسانية والاجتماعية. ويرتكز التقويم  فيها على جملة من العناصر، مثل: الموضوع، النوعية العلمية، الأصالة، المنهجية المعتمدة، الباحث نفسه، النتائج التي تترتب على العمل البحثي والآفاق الجديدة”.

سابوران

وختاماً، كانت كلمة لمدير مكتب الشرق الأوسط في الوكالة الجامعية للفرنكوفونية البروفسور هيرفيه سابوران أكد فيها “وعي الوكالة التام بشأن التحدي الكبير الذي يطرحه تنظيم هذا النوع من الأنشطة التي تهدف إلى مساعدة الباحثين الجدد وطلاب الدكتوراه بطريقة ملموسة وعملية والإجابة عن عدد من التساؤلات التي تواجههم خلال عملهم البحثي: كيف يمكن إحاطة طالب الدكتوراه في البحث والإعداد والصياغة ثم في كتابة المقالات العلمية فيما بعد؟ أي منهجيات ومواضيع عليه أن يعتمدها؟ كيف يمكن تقويم نقاط قوة مقال علمي ونقاط ضعفه؟ كيف يمكن أن نكون موضوعيين وأن نطوّر الفكر النقدي لدينا؟…”

الجلسات 

ثم شارك الحاضرون من خبراء وباحثين وأكاديميين وأساتذة وطلاب دكتوراه من مختلف الجامعات اللبنانية بجلستين حول كيفية تقويم المقال العلمي وتقويم أطروحة الدكتوراه.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل