سركيس: القانون الجديد يؤمن للمسيحيين انتخاب 20 نائباً إضافياً بأصواتهم

اعتبرت الأمينة العامة لحزب “القوات اللبنانية” شانتال سركيس ان اتفاق القوى السياسية على القانون النسبي الذي يقسّم لبنان الى 15 دائرة ليس انتصارا للثنائي المسيحي، بل لكل اللبنانيين باعتباره نتيجة توافق عام وإرادة جامعة وهو يؤمن صحة وفعالية التمثيل بشكل أفضل بكثير مما كان يؤمنه قانون الستين، كما يُشكل فرصة حقيقية للمواطنين للمشاركة بالحياة السياسية بعيدا عن نظام المحادل والبوسطات، والأهم انّه سيخلق تعددية سياسية في كل المناطق ولدى كل الجماعات.

وأشارت سركيس في حديث لـ”النشرة” الى ان “هذا القانون يؤمن للمسيحيين انتخاب 20 نائبا إضافيا بأصواتهم، مقارنة بما كان يؤمنه قانون الستين، وهذا يندرج باطار التطبيق الصحيح لاتفاق الطائف لا باطار العنتريات”، لافتة الى ان النقاش الحاصل حاليا يعتبر تقنيًّا طبيعيًّا ولا بدّ منه، نافية أن يكون هناك مشاكل او عقد قد تؤخر اقرار المشروع.

لاعادة توزيع المقاعد

وأوضحت سركيس ان “ما تم حسمه هو ان النظام سيكون نسبيا بالكامل وأن الدوائر ستكون 15، وحاليا يتم التفاوض بكيفية توزيع المقاعد على اللوائح والمرشحين وهذا نقاش طبيعي يحصل في كل دول العالم، لذلك نطمئن اللبنانيين ان لا عقبات ولا مشاكل”. وقالت: “اما موضوع اعادة توزيع المقاعد لا نقلها، فنصر عليه من منطلق اصرارنا على صحة التمثيل والسعي للمناصفة الحقيقية التي نص عليها اتفاق الطائف، علما بأن ما نطالب به مصلحة لكل اللبنانيين وليس المسيحيين وحدهم، فمثلا السنة في عكار يشعرون أنّهم غير ممثلين كفاية مقارنة بالسنّة في بعلبك الهرمل”. وأضافت: “اي منطق يقول بأنّه في دائرة من الدوائر يوجد 3000 ناخب لديهم مقعد نيابي واحد وفي دائرة أخرى 20000 ناخب لديهم مقعد واحد أيضا”؟.

الكتابة انطلقت

ولفتت سركيس، ردا على سؤال، الى انّه يتم حاليا بذل جهود مكثفة جدا لتنتهي النقاشات قبل جلسة مجلس الوزراء المقرّرة يوم الاربعاء المقبل، كاشفة ان كتابة مشروع القانون قد بدأت.

وعن موعد الانتخابات، شدّدت سركيس على ان “القوات اللبنانية” تريد ان تحصل الانتخابات اليوم قبل الغد خصوصًا وان ارادة الشعب مسلوبة منذ 4 سنوات، لكن في النهاية يجب ان نقف عند آراء الخبراء كما رأي وزارة الداخلية، لا سيّما وان الأمر سيتطلب اجراءات جديدة ان كان لجهة أوراق الانتخاب المطبوعة سلفا او لجهة مكننة احتساب الأصوات.

وأوضحت سركيس أن حزب “القوات اللبنانية” يتجهّز منذ ايلول 2016 للانتخابات النيابية آخذا بعين الاعتبار النظام النسبي في لوائح الشطب والبرمجة، وأضافت: “لا شك ان القانون الجديد سيتطلّب إدخال بعض التعديلات الاضافية ونحن جاهزون لها تماما”.

أما عن التحالفات الانتخابية المرتقبة، اعتبرت سركيس أن “هذا الموضوع سابق لأوانه، وسنتفرغ له بعد الانتهاء من معركة اقرار القانون الجديد”.

المصدر:
النشرة

خبر عاجل