ميركل تريد مفاوضات “بريكست” من دون تأخير

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى بدء المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على وجه السرعة، غداة انتخابات تشريعية في بريطانيا شكلت نكسة للمحافظين.

وقالت ميركل خلال مؤتمر صحافي عقدته في مكسيكو الجمعة في بداية زيارة رسمية للمكسيك تستمر يومين: “إننا جاهزون للمفاوضات. نريد إنجازها بسرعة، التزاما بالجدول الزمني”.

وأكدت أن هذه المفاوضات ستبدأ “في الأيام المقبلة”، بعدما خسرت رئيسة الوزراء البريطانية المحافظة تيريزا ماي، المؤيدة لـ”بريكست” غالبيتها المطلقة في البرلمان.

وكانت ماي تراهن على هذه الانتخابات للحصول على “تفويض واضح” من أجل التفاوض اعتبارا من 19 حزيران حول “بريكست”، يقضي بخروج من الاتحاد الأوروبي يقترن بالخروج من السوق الموحدة، من أجل استعادة السيطرة على موضوع الهجرة.

غير أن الانتخابات شكلت نكسة للحزب المحافظ، الذي خسر غالبيته المطلقة في البرلمان، ما قد يعقد المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي.

وأكّدت ميركل: “كنا ننتظر نتائج هذه الانتخابات في بريطانيا، لكن هذه المحادثات ستبدأ في الأيام المقبلة. سندافع عن مصالح الأعضاء الـ27، وبريطانيا ستمثل مصالحها”.

وأضافت: “نقول أيضا أننا نريد أن نبقى شريكا جيدا لبريطانيا. بريطانيا جزء من أوروبا، حتى لو أن بريطانيا لن تعود في المستقبل جزءا من الاتحاد الأوروبي”.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل