“Blob”: المخلوق الذي أذهل العلماء

كمشة صغيرة لونها أخضر تفلش على مساحة لتغطي ما لا يقلّ عن 10 م2 إنّها Blob المخلوق المعجزة الذي أذهل العلماء والبيولوجيين الذين يحاولون جاهدين معرفة أصله وكيفية تطوّره. فماذا عنه؟

هو ليس بنبتة أو حيوان، ولا نوع من الفطريات، ولا حتى ثمرة معيّنة؛ هو مجرّد خلية بسيطة، فريدة من نوعها، متحرّكة … وذكية! إنها معجزة حقيقية للتطوّر.

إذا أردنا وصف هذا الكائن المكوّن من خلية واحدة عملاقة سنشبهه بدقيق الشوفان أو بياض البيض، إذ إنّه يتكاثر وبسرعة عجيبة.

أمر مضحك مبكي للعلماء الذي حاولوا مراراً وتكراراً إستكشاف هذا الكائن ومعرفة حقيقته… لكن لا جواب حتى الآن. قام فريق علماء من مركز أبحاث UFO التابع لجامعة بول ساباتتيه في تولوز بأخذ عيّنات من Blob وفحصها في المختبرات، وعندما وضعوا العيّنات في الأطباق المخبرية إستطاع تجاوزها بين ليلة وضحاها بمعدل نمو وصل إلى 4 سم في الساعة!!!

تلفت المتخصصة العالمية في المركز أودري دوسوتور إلى أنّ “هذا الكائن موجود على الأرض منذ حوالي 500 مليون سنة على الأقل كما أظهرت الدراسة ويزدهر عند كعب الشجيرات”.

وتضيف: “أسميناه Blob في اشارة منا الى فيلم الرعب الأميريكي الذي ظهر عام 1958 وجعل من Physarum الشخصية الرئيسية كشخص يريد غزو كوكب الأرض. انه كائن مجنون تماما، مذهل، رائع جذب فريق البحث لإقامة دراسة حوله”.

بغض النظر عن الخبرة التي يتمتعون بها وجد فريق علماء الأحياء الذين درسوا Blob أنّه كائن غريب بشراسة: لم يدركوا أساسه بعد لكن كل ما يعرفوه أنّه ينمو وحده. تمّ تصنيفه من بين amibozoaires وهي مجموعة كبيرة من البروتوزوا البسيطة، تتحرك أكثر من خلال موجات السيتوبلازم الداخلية.

هذا الكائن منظّم بطريقة غريبة من خلال خلية واحدة فقط تحتوي على ملايين النواة  التي تسبح في نفس السيتوبلازم. قد يثير موضوع Blob حشرية علماء آخرين فيحاولون البحث أكثر عن تفاصيله، لكن للآن يبقى كائناً غريباً.

كريستين الصليبي

خبر عاجل