باسيل: نحن و”حزب الله” “الحضن”… وتحالفنا ثابت

قال رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل لـ”الديار” ان تحقيق النسبية كان هدفا مشتركا لنا ولحزب الله، ولذلك فان القانون المعتمد هو انجاز مشترك ايضا، مؤكدا ان التحالف بيننا ثابت، وقد اثبت جدواه مرة أخرى. ويضيف: النسبية حاضنة للجميع، ونحن و”حزب الله” كنا الحضن الذي صنعه تشابك ايادينا، مضافا اليها ايادي أطراف أخرى، وفي طليعتها تيار المستقبل.

ويشير الى ان حزب الله ساعد في اقرار احدى أهم قواعد القانون وهي الـ 15 دائرة وهذا موقف يُسجل له بعدما كان يطالب بتوزيع آخر للدوائر، كما ان له فضلا في اقرار مبدأ منح المغتربين ستة مقاعد نيابية، موضحا ان لقاءه مع السيد نصرالله كان محوريا ومفصليا، ويمكن القول ان هذا اللقاء هو الذي فتح الابواب امام انجاز التفاهم على قانون قانون الانتخاب، الى جانب سلوك رئيس الجمهورية الذي أسقط خياري التمديد وقانون الستين.

ويتابع: لا يلغي ذلك ادوار الاخرين وفي طليعتهم الرئيس سعد الحريري الذي وافق على مبدأ النسبية، والقوات اللبنانية التي ساهمت في تحصين الموقف المسيحي المشترك، من دون ان نغفل موقف الرئيس نبيه بري وبقية الجهات المعنية.

ويشدد باسيل على ان اهمية ما حصل تكمن في ان اعتماد النسبية لم يكن انتصارا على الغير، بل تم بقبول الغير. ويتابع: النسبية هي تلاقي الكبار من دون الغاء الصغار

ويدعو باسيل حزب الله الى ان يساعدنا ايضا في سد بعض الثغرات في القانون، لاسيما لجهة عتبة المرشح، مشددا على وجوب انجاز البطاقة الممغنطة باعتبارها ضرورة اصلاحية، خصوصا ان التمديد 11 شهرا لا يبرره سوى اعتماد هذه البطاقة، اما إذا كان هناك عجز عن انجازها، فاننا نطالب باجراء الانتخابات النيابية في تشرين المقبل.

المصدر:
الديار

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

خبر عاجل