أسئلة برسم معارضي اتفاق معراب… هل إقتنعتم بأن سلبيتكم كانت كلاماً شعبوياً؟

كتب الناشط السياسي طوني بو ملهب عبر صفحته على “فايسبوك” أن أحزاب مقاومة وأحزاب ديمقراطية وأحزاب شفافة وحدها تبني لبنان، سائلاً: “هل إقتنعتم الآن بأن ما صدر من مواقف سلبية منكم تجاه تفاهم معراب كان فقط كلاماً سياسياً شعبوياً”!؟

ودون بو ملهب الآتي:

“والآن وقد حسم العميد المتقاعد شامل روكز موقف التيار الوطني الحر في تشكيل لائحة مرشحيه في كسروان قائلأ: ” إن أي شخص سيخوض المعركة معنا يجب أن ينضم الى التكتل بعد فوزه”، أسأل الذين وقفوا ضد تفاهم معراب.

هل إقتنعتم الآن إن هذا التفاهم لم يقم كثنائية لإلغاء الآخرين!؟

هل إقتنعتم الآن أن “القوات اللبنانية” لم يكن همها كسب المقاعد بقدر ما كان همها إنقاذ ما تبقى من جمهورية المزارع اللبنانية، لتعيد مع الوقت إرجاع الوطن الى وضع الجمهورية اللبنانية!؟

هل إقتنعتم الآن بان “القوات اللبانية” لم تكسب أي شيء من هذا التفاهم إن كان على صعيد التعينات الوزارية والإدارية وفي مرافق الدولة!؟

هل إقتنعتم الآن بأن القوات اللبنانية لم تشارك في وضع قانون للإنتخابات مفصل على قياسها، وإنها اليوم قد تخوض هذه المعركة الشرسة في لوائح مستقلة تمثل بيئتها الشعبية !؟

وهل إقتنعتم الآن بأن “القوات اللبنانية”، وبعد فتح ملف الكهرباء من جديد، بإنها لن ترضى بتمرير أي مشروع أو صفقة على طاولة مجلس الوزراء لا تعتمد بها القوانين الشفافة. وإنها ليست ملزمة بتغطية إي شائبة بسبب تفاهمها مع “التيار”!؟؟

وهل إقتنعتم الآن بأن ما صدر من مواقف سلبية منكم تجاه تفاهم معراب كان فقط كلاماً سياسياً شعبوياً!؟

حبذا لو تقتنعوا اليوم بأنكم قادرون على قلب الصورة وفتح صفحة من التعاون الإستراتيجي بينكم وبين “القوات اللبنانية.”

أحزاب مقاومة… أحزاب ديمقراطية… أحزاب شفافة…

وحدها تبني لبنان”…

المصدر:
facebook، فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل