جعجع يرفض التفاوض مع نظام الأسد حول النازحين: طرح ملغوم

على ضفة الرفض الوطني لأي تعاون وتنسيق مع نظام الأسد تحت عنوان “عودة النازحين”، برز تنبيه رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع خلال استضافته حلقة من الإعلاميين في معراب إلى محاذير هذا الطرح باعتباره “كالسمّ في الدسم لإعادة تأهيل النظام السوري”، مشدداً على كونه “طرحاً ملغوماً هدفه تعويم النظام”، وسأل رداً على بعض الأصوات المنادية بالتواصل مع الحكومة السورية: “عن أي حكومة سورية يتحدثون؟ هذه أكبر عملية غش، أساساً لا شيء إسمه حكومة سورية اليوم والحكومة الموجودة في دمشق هي التي كانت وراء تهجير النازحين”. وعن سبل إعادة النازحين السوريين، كشف جعجع أنّ وزراء “القوات” بصدد التحضير لمشروع بهذا الخصوص تمهيداً لرفعه خلال أسابيع إلى مجلس الوزراء، مذكراً في هذا الإطار بأنّ “مناطق آمنة أصبحت متوافرة في سوريا بموجب اتفاق دولي على إنشائها وبالتالي لا بد من العمل على إعادة النازحين إلى وطنهم لأنّ لبنان لم يعد يتحمل هذا العبء الضاغط على بناه التحتية”.

وفي ملف الكهرباء، أعلن جعجع عزم الوزراء القواتيين خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم على إثارة مسألة الفارق الذي ظهر بين نص قرار مجلس الوزراء الخاص بهذا الملف وبين نصّ إحالته على إدارة المناقصات، في إشارة إلى التباين الحاصل بين النصين في ما يتعلق بتكليف الإدارة النظر في كامل الملف المتعلق باستقدام معامل توليد الكهرباء العائمة بمختلف جوانبه الإدارية والتقنية والمالية أو حصر هذا التكليف بفضّ العروض المالية وإعداد التقرير اللازم وإحالته على وزير الطاقة سيزار أبي خليل تمهيداً لرفع تقريره المفصّل بهذا الشأن إلى مجلس الوزراء للبت به.

المصدر:
المستقبل

خبر عاجل