كفر وطن

كفر وطن وجدت منذ الأزل، عمرها من عمر الصخر والمياه والحياة. كفروطن بلدة صغيرة ما يميزها هي سكانها، سكان يتوارثون أسماء الأجداد بتاريخهم وحضارتهم ونضالهم.

الأبرز من بين الأسماء هو لبنان، في كفروطن كل العائلات تحب لبنان وتسمي لبنان وتهتف للبنان وتنادي لبنان ولبنان يعمل ويتزوج وينجب… لبنان.

 

الغريب في كفروطن أنه ومنذ الأزل ولبنان موجود في فؤاد وجدانها.

الغريب في كفروطن أن هذا اللبنان لم يندثر، فذكره في التوراة بأرزه وجباله، لم يندثر عكس باقي الحضارات المجاورة، الفراعنة، البابليون والأسيريون، الرومان، الأمويون، العباسيون، المماليك، العثمانيون، نظامي البعث، الليبيون القذافييون، الفلسطينيون التوطينيون، الإسرائليون، السوريون…

الغريب في كفروطن أن لبنان جعل منه أرض الحرية.

في كفروطن لبنان قاوم الجوع في زراعة أعالي الجبال وتجليل شيرها ونقل الأتربة في السلة قبل زراعتها.

في كفروطن لبنان قاوم الإضطهاد بجعل المغاور بيتاً وسريراً.

في كفروطن لبنان قاوم بالسيف والنار جيوشاً جرارة لحماية استقلاله ومميزاته الدينية والتقافية والحضارية.

في كفروطن لبنان نبذ الذمية وجعله مرتعاً للحرية.

في كفروطن لبنان كسر المخرز بالعين وصلابة الإيمان.

في كفروطن لبنان سجّل بطولات وملاحم تصدٍّ وصمود في وجه المحتل.

في كفروطن لبنان يعلم لبنان أن المسيرة تستمر وأجيال تسلم الأجيال.

في كفروطن لبنان يورث لبنان حضارة وإرث تاريخ معطّر بدماء الشهداء ودموع الأمهات وحرقة الأباء.

في كفروطن لبنان لم يعرف اليأس… فصمد وعبر مطبّات غدر الزمان.

 

أما اليوم فيبدو أن كفروطن في خطر لأن بعض اللبنانين فقدوا الأمل بلبنان، تناسوا قصة لبنان وتاريخه ليصمد مع وفي كفروطن.

في كفروطن هنالك من هو “يأس وبأس” وفاقد الأمل.

في كفروطن هنالك من إستسلم تارة للنسيان وطوراً للهذيان.

في كفروطن نسي جزء من لبنان أن أجداده عاشوا في المغاور لينام هو في المنازل.

نسي أنهم قاتلوا المحتل لينعم هو بالحرية.

نسي انهم كسروا المخرز ليتعلم المعتدي ان عيوننا هي الثاقبة.

نسي ان عمرنا من عمر الحجر والبشر ونسي أننا الشعب الذي لا يموت.

في كفروطن نسي جزء من لبنان أن أجداده زرعوا الجبال وجللوا البراري ليس من أجل أن يبيعها الى الغرباء أو لكي يتنعم بالمجد الفاني.

في كفروطن لبنان الرسالة رائحة بخور يعبق في أرض القديسين والشهداء الأبرار.

في كفروطن ثق بالوطن وما صنعه لبنان على مدى التاريخ بدل الكفر بالوطن والتخلي عن التاريخ.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل