جبور: “القوات” تحضر للحصول على أكبر كتلة نيابية وعدد من الوزراء لنشكل حالة سياسية كبرى

أقام مركز الكحالة في “القوات اللبنانية”، لقاء مع رئيس جهاز الإعلام والتواصل في القوات الزميل شارل جبور، بعنوان “في قانون الإنتخابات خلاصات وتحديات”، برعاية رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، حضره منسق القوات في قضاء عاليه المهندس بيار نصار، رئيسة المركز ريما بجاني، مفوض عاليه في حزب الوطنيين الأحرار طوني ابو خليل، ممثل التيار الوطني الحر ايلي مكرزل، منسق عاليه السابق جهاد متى، رؤساء بلديات، فاعليات.

بعد النشيد الوطني، ونشيد القوات، تحدثت رئيسة مركز الكحالة فقالت: “يشرفني أن أقف بينكم نتحدث عن مستقبلنا وعن تطوير ذاتنا، وهذا الأمر يجعلنا نعود قليلا بالزمن لكي نتحدث عن ماضينا والذي نفتخر به نحن كمسيحيين لبنانيين، لأننا نتحدث عن تاريخنا المقاوم ضد الحرب على وجودنا وهي ذاتها مستمرة لكن بسلاحنا اليوم، وهو الإنتخابات والهدف وجودنا المسيحي القوي، من هذا المنطلق سنكمل سلسلة لقاءات في هذا الإطار”.

جبور

وتحدث جبور، فاستهل كلمته بموضوع الكوتا النسائية فقال: “الكوتا تحددها الأحزاب باختيار سيدات للترشح”.

وتناول جبور خلاصات قانون الإنتخابات وتحديثاته، وقال: “لدينا اربع خلاصات أساسية وأربع تحديات أساسية، أولا بقانون انتخاب في بلد مثل لبنان له أهمية قصوى واستثنائية قانون يسمح بتداول السلطة كل فترة زمنية محددة. نحن لدينا قانون انتخاب يختلف عن باقي دول العالم لأنه يعبر عن شراكة مسيحية-إسلامية. وأهمية القانون بالنسبة لنا كبيرة لأنه يعبر عن معنى لبنان فلسفة ومساواة وشراكة، وبالتالي قانون الإنتخاب، إذا لم يكن بالشكل المطلوب يقلب كل فلسفة البلد”.

وتحدث عن الإنتخابات خلال الوجود السوري في لبنان في العام 1992، وقال:”للأسف الأمور سارت بالشكل الذي لم نكن نتمناه، فأمسكوا البلد بكل مفاصله وأمسكوا من خلال قانون انتخاب ومن خلال انتخابات، بمجلس النواب وتحكموا بالرئاسة وبالحكومة وبالتعيينات ووضعوا يدهم على البلد وبالتالي أخذوا لبنان بالشكل الذي يريدونه”.

وأشار جبور الى ان “حزب الله أصبح قوة إقليمية”، وقال: “ان حزب الله همه الأول أن يبقى مسيطرا على مفاصل السلطة بالبلد لأنه لحظة خسارته مفاصل السلطة ينتهي وبالتالي اللعبة الأساس هي اللعبة الداخلية”.

وتناول موضوع المعارضة مشيرا الى “بعض الأصوات التي تقول انه لم يتحقق أي شيء وأن قانون الانتخاب لا يصلح”، لافتا الى أن سبب ذلك أنهم غير موجودين في بسلطة القرار”. وقال: “بدون هذا القانون لا نعتقد انه بإمكاننا أن نستعيد الدور الذي نطمح اليه بالشكل الذي نريده”.

أضاف: “أصبحت الإدارة السياسية في بعبدا والسلطة السياسية والقرار في بعبدا، وبالتالي أهمية موقع الرئاسة داخل المعادلة اللبنانية هو أساسي، وبالتالي حجر الأساس هو اننا نحن كنا مع انتخاب ميشال عون الذي أسس لهذا المكان من خلال ترشيح سمير جعجع له واستطعنا أن نقلب الطاولة ونغير المعادلة ودخلنا بعصر ومفهوم جديد وأسسنا لمرحلة وطنية جديدة لا يمكن لأحد أن يستهين بها”.

وأشار جبور الى اهمية التحالف بين جعجع وعون وقال:”عندما تقاطعنا مع بعضنا انتخبنا رئيسا للجمهورية وأتينا بقانون انتخاب وعندما نتقاطع مع بعضنا نأتي بأمور استراتيجية كبيرة”.

وتابع: “المارونية السياسية التي أنشأناها هي مدرسة وجامعة، سياحة ومستشفى وليست سلطة وديكتاتورية وليست حالة قمعية”.

وقال: “المعادلة ليست معادلة قوة إنما هي معادلة إقناع ونستطيع أن نقنع الآخرين ان ما نطالب به هو المساواة والشراكة والعدالة”.

وختم: “من الآن وصاعدا يجب أن نبدأ التحضير لكي ندخل الإنتخابات النيابية أقوياء ويكون لدينا كتلة نيابية كبيرة، لنأتي بعدد أكبر من الوزراء لكي يكون لنا التأثير داخل الحكومة يجب أن يكون لنا حضور نيابي كبير وحضور وزاري كبير لنشكل حالة سياسية كبرى داخل الندوة البرلمانية”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل