تظاهرة السوريين في بيروت… “الداخلية” ترفض وسياسيون غاضبون

بعدما انهالت تعليقات المواطنين على موضوع تظاهرة المعارضين السوريين يوم الثلثاء ضدّ الجيش اللبناني، غرّد وزير الداخلية نهاد المشنوق على حسابه عبر “تويتر” قائلاً: “لا يُتعب المغرّدون أنفسهم. الجيش اللبناني الخاضع لمجلس الوزراء مجتمعاً هو مؤسسة وطنية جامعة لكل لبناني وتحمي لبنان وجميع المقيمين. نعوّل في المقابل على تسريع التحقيق المسؤول والدقيق في وفاة النازحين السوريين الأربعة”.

وقال: “بعد التشاور مع القيادات الأمنية المعنية، اتّخذنا القرار بعدم الموافقة على أي طلب من أي جهة للتظاهر حفظاً للسلم والأمن الأهلي”.

رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط بدوره، قال عبر حسابه على “تويتر”: “لا للتظاهرات حول موضوع النازحين، لا لتجربة 1975 و67 التي وأساءت للبلاد وقسمتها، نعم للتمييز بين الارهاب واللاجئ السوري”.

وأضاف: “ثم هناك ارهاب داعش والتنظيمات المعروفة ومن قال ان المخابرات السورية بريئة وقد تريد صدام الجيش مع اللاجئين عشوائياً”.

وتابع: “اتركوا الجيش اللبناني يقوم بواجباته بعيدا عن التحريض من هنا وهناك”.

أما العميد المتقاعد شامل روكز فغاضب حيال الحملة التي استهدفت الجيش بعد عمليته الاستباقية النوعية في بعض مخيمات عرسال، وصولا الى محاولة التظاهر ضده، واضعاً “ردود الفعل المتجنية في سياق الاعتداء المعنوي على الجيش خصوصا انها استبقت نتائج التحقيق واصدرت احكاما مبرمة”.

وقال روكز: “ان بعض المعارضين السوريين والكتّاب العرب ليسوا في موقع يؤهلهم إعطاء دروس للجيش اللبناني في الاخلاق والاصول”، مشيرا الى ان هؤلاء الذين يكثر القمع والجلد وقطع الرؤوس في مجتمعاتهم وينتمون الى هذه الثقافة، يجب ان يصمتوا ولا يحق لهم التنظير علينا.

والقى روكز اللوم على بعض اللبنانيين ممن انفعلوا وتفاعلوا مع الحملة، داعياً اياهم الى ان يثقوا في الجيش اللبناني المعروف بانه من اكثر الجيوش مناقبية في العالم، وإذا ارتكب عناصر فيه اخطاء فان هناك آلية معتمدة للمحاسبة في المؤسسة العسكرية، وقد تم الركون الى هذه الآلية في تجارب عدة سابقا.

وأكد روكز انه لو جرى التظاهر ضد الجيش في وسط بيروت، لكان لبنان كله سيمثل التظاهرة المضادة، وليس فقط عدداً محدداً من الاشخاص.

وقال النائب السابق فارس سعيد عبر “تويتر”: “موضوع تظاهرة السوريين مفبرك و يهدف الى استفزاز اللبنانيين.. عتبي على أصدقائي في المعارضة السورية التي لا تبذل جهوداً من اجل طمأنة اللبنانيين”.

وقد دعت صفحة “اتحاد الشعب السوري في لبنان” الى التظاهر نهار الثلاثاء 18 تموز  عند الساعة 7:30 مساءً في بيروت – ساحة سمير قصير.

المصدر:
الديار, فريق موقع القوات اللبنانية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

خبر عاجل