قاطيشا: لا نريد التحدّث مع النظام السوري وهو يريد أن تبقى قصة النازحين معلّقة

شدد مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” وهبي قاطيشا، على أنّه “عند الوصول إلى مرحلة خطيرة في موضوع النازحين، فستقتنع الأمم المتحدة والدول الكبرى بأنّ على النازحين العودة”، مشيراً إلى أنّه “إذا كان النظام السوري يريد إعادة أهالي القصير، فهم ليسوا بحاجة سوى إلى ربع ساعة، لكنّ النظام أرسهلم إلى لبنان لإفتعال المشاكل”.

وفي السياق عينه، لفت قاطيشا في مقابلة عبر قناة “الجديد”، إلى أن النازحين هم اليوم منتشرين على 1700 مخيم والأمور غير منظّمة، موضحاً أنّ النظام يريد أن تبقى قصة النازحين معلّقة، وسوريا تبقى سوريا واحدة ويمكن أن تكون هناك منطقة واحدة لها حكم ذاتي وهي منطقة الأكراد.

قاطيشا أكّد عدم الإرادة في التحدّث مع النظام، خصوصاً بعدما كان هدفه منذ سنوات تدمير وتخريب لبنان، لذلك نلجأ إلى الأمم المتحدة”، مركّزاً على أنّ “النظام لم يرنا إلّا الوجه الأسود ووجه الشرّ”.

ولفت إلى أنّ ميزة الشعب اللبناني أنّ لديه الحسّ الأمني لأنّه يعيش الحرب منذ 50 سنة فهو يساعد الأجهزة الأمنية في ضبط الأمن.

 

وبموضوع معركة جرود عرسال، أشار إلى أنّ من الممكن أن يكون هناك مشاورات مع المسلّحين لحلّ المشكلة من دون سفك دماء، ونحن كدولة وكجيش لا علاقة لنا بكلّ ما يحدث وهذا ما يبكي بالموضوع.

 

واعتبر قاطيشا أن تحديد ساعة الصفر في جرود عرسال هي بيد “حزب الله” والمجموعات المسلحة موزعة بين قسم من جرود عرسال اللبنانية وقسم ضمن الاراضي السورية ولكن المنطقة تحمل اسم جرود عرسال أيضا.

 

وأضاف: الجيش يقول إنه ليس الوقت المناسب لمعركة كبيرة وهذا يحتاج إلى قرار من الحكومة وما يقوم به الجيش هو حفظ الأمن وهو يقطع على الإرهاب الدخول إلى الأراضي اللبنانية والدخول بحرب يحتاج إلى قرار سياسي والجيش يحمي البلاد إلى حين إيجاد حل لأزمة النازحين.

وفي سياق منفصل، رأى قاطيشا أن المواطن يصرخ صرخة وجع ومن الأساس يجب محاربة الفساد في بلدنا، نحن في الثالث من تموز اجتمع مندوبون عن المتقاعدين بالنائب جورج عدوان وأصدرنا موقفا يؤيد التماثل في التقاعد واتفقوا مع عدوان بعدم البحث بقانون الدفاع قبل إقرار السلسلة، مؤكداً أن “القوات” هي مع الآلية، وهي مقرة منذ 7 سنوات.

المصدر:
الجديد

خبر عاجل