وزارة الداخلية لم تتلق أي “علم وخبر” للتظاهر بمحيط مجلس النواب اليوم

ترتسم شكوك حول المشهد الذي يمكن أن يطلّ اليوم من وسط بيروت مواكبةً للجلسة التشريعية في مجلس النواب ، حيث “تزدحم” الدعوات الى تجمعات عدة ذات صلة خصوصاً بملف سلسلة الرتب والرواتب ، وسط مخاوف من إمكان استغلالها لإحداث إحتكاكات ذات صلة بقضية النازحين .

وعلمت صحيفة “الراي” الكويتية في هذا الإطار، ان وزارة الداخلية لم تتلقّ أيّ “علم وخبر” من أي من الجهات النقابية او الحزبية او غيرها التي تعتزم الإعتصام اليوم ربطاً بعناوين معيشية وإقتصادية، وان أمر التعاطي مع هذه التجمعات سيكون من اختصاص شرطة مجلس النواب والقوى الأمنية التي ستكون منتشرة في محيط المجلس والتي ستتصرف حسب سياق الأمور.

المصدر:
الراي الكويتية

خبر عاجل