11 قتيلاً وعشرات الجرحى بانفجار في إدلب

قُتل 11 شخصاً، وأصيب نحو 40 آخرين، مساء اليوم الأحد، بانفجار سيارة ذخيرة في منطقة مكتظّة وسط مدينة إدلب، شمال غربي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ”العربي الجديد”، إنّ “سيارة ذخيرة تابعة لـ”هيئة تحرير الشام” انفجرت في تجمع لعناصر الأخيرة قرب دوار الزراعة، ما أدى إلى مقتل 11 شخصاً، هم مدنيّان اثنان وتسعة عناصر للهيئة”.

وأضافت المصادر أنّ “الانفجار أدى إلى احتراق جثث القتلى، وتفحّم معظمها”، مشيراً إلى أنّ “نحو أربعين آخرين، بينهم مدنيون، أصيبوا بجراح”.

وأشارت إلى أنّ “عدد القتلى مرشح للارتفاع، نظراً لكثرة الإصابات، وخطورة بعضها”، موضحة أنّ “المصابين توزّعوا على معظم مستشفيات المدينة”.

وكانت “هيئة تحرير الشام” المشكّلة من فصائل، أبرزها “فتح الشام” (النصرة سابقاً)، قد سيطرت على مدينة إدلب، بشكل كامل قبل يومين، بعد اشتباكات مع “أحرار الشام”.

وسقط عشرات القتلى أخيراً، بتفجيرات شهدتها محافظة إدلب، تبنّى بعضها تنظيم “داعش”، فيما بقيت غالبيتها مجهولة.

المصدر:
العربي الجديد

خبر عاجل