عندما حملنا السلاح في القاع كان الجيش موجوداً.. زهرا: نحن و”حزب الله” لا نلتقي

 

أشار عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب أنطوان زهرا الى انه عندما حمل السلاح في القاع كان الجيش موجوداً وكان مع أهل القاع عندما اقتضت الحاجة، معتبراً ان ما حوّل جرود القاع إلى ملاذ آمن للارهابيين هو حروب النظام السوري وهروب التكفيريين الى السلسلة الشرقية اللبنانية.

زهرا وفي حديث الى “mtv”، لفت الى ان علاقة “جبهة النصرة” بقطر خطوط المعركة وأحالت دون عدم تحويلها الى مجزرة وصولاً الى اتفاقية وقف إطلاق النار، موضحاً ان دور “حزب الله” القتالي في سوريا توقيف مع دخول القوات الروسية والأميركية الى الأراضي السورية، وبدأ الحزب بنقل معاركه الى الداخل اللبناني عبر تنظيف الحدود.

وإذ أكد زهرا ان معارك الدفاع عن لبنان يخوضها الجيش اللبناني وهو قادر على ذلك، اما المفاوضات ذات الطابع الأمني لا تلزم الحكومة بأي موقف سياسي.

وعن اللاجئين السوريين، لفت زهرا الى ان من يريد العودة الى سوريا لا يحتاج الى وساطة من أحد، ومن فر من وجه النظام السوري لن يعود اليه ولو بالقوة لذلك فإن النظام السوري القاهر لشعبه فقد الثقة.

واكد زهرا ان “القوات اللبنانية” تسهل إنطلاقة حياة سياسية جديدة مع العهد عبر الإبتعاد عن المشاكل الخلافية، ولكنها، بموضوع مفهوم الدولة، لا تلتقي بالسياسية نفسها مع “حزب الله”، مشيراً الى ان كلام رئيس حزب “القوات” سمير جعجع عن معركة الجرود فُسّر على غير حقيقته ولم نشيطن يوماً “حزب الله”.

وختاماً، وجّه زهرا التحية والإحترام والدعم الى المؤسسة التي تحفظ كرامة اللبنانيين على كافة الأراضي اللبنانية وهي المؤسسة العسكرية.

 

 

المصدر:
MTV, فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل