بيض الديدان غذاء صحّي وعلاج للأمراض

 

سيتمّ قريبا بيع بيض دودة الطفيليات بشكل قانوني كغذاء في ألمانيا إذ يُعتقد أن أكثر من 7000 شخص في العالم يشترونها على الانترنت ويتناولونها في محاولة لعلاج أمراض مثل الاكتئاب والتهاب الأمعاء وغيرها.

قد تعتبرون ما ذكرناه أعلاه مزحة مقرفة لكنها الحقيقة ويتم حالياً تقييم نوع من دودة الخنازير للموافقة عليها كمكوّن غذائي في ألمانيا، وإذا تمّ الموافقة عليها سوف تصبح أول منتج من نوعه معتمد رسميا في أوروبا.

الفكرة من إصابة نفسك بالطفيليات عمداً هي أنّ هذه الأخيرة كانت تعيش طبيعياً في اجسادنا وقد تطورت لتفرز مواد تخدّر أجهزة المناعة لتتمكن من البقاء على الحياة في أمعائنا.

ويعتبر علماء من المركز الطبي في جامعة ديوك – ولاية نورث كارولينا أنّه في القضاء على مشكلة الطفيليات، خاصة الدودة الشصية (أو الإنسيلوستوما) البشرية، ربما أغفلوا الفوائد المحتملة لبعض الطفيليات.

تُعدّ الديدان الشصية سيئة إذ يمكن أن تسبّب الإسهال والألم وفقر الدم وفقدان الوزن؛ ولتجنب سلبياتها كان الفريق يبحث عن الطفيليات في الحيوانات الأخرى التي قد تسبب التهابات أكثر اعتدالا لدى الناس، مع المساعدة أيضا على تهدئة جهاز المناعة لدينا. إستقروا على دودة سوط الخنزير (Trichuris suis) التي تعيش في المعدة وتسبّب بظهور اليرقات في الأمعاء تحديداً حيث تلتقي الأمعاء الصغيرة والكبيرة.

لأن هذه الديدان تتكيف مع العيش في الخنازير فإنها لن تبقى على قيد الحياة لفترة طويلة جدا في أمعاء البشر. عندما اختبر الفريق الديدان كعلاج ممكن لمرض كرون الامعاء، لم يجدوا دليلاً على تكاثر الديدان أما الطفيليات كانت مرئية فقط في تنظير القولون لفترة قصيرة بعد تناول البيض؛ ما يشير إلى أن الديدان ربما تجوع حتى الموت ويتمّ هضمها في غضون شهر.

الدراسات لا تزال جارية للتأكد من فعالية العلاج ببيض الديدان لكن للآن لا شيء مؤكّد والأطباء لا ينصحون بالعلاج الذاتي مع أي نوع دودة لأنها قد تكون ضارة وتسبب آثاراً جانبية شديدة جدا.

كريستين الصليبي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

خبر عاجل