أكراد العراق لواشنطن: استفتاء الانفصال في موعده

لم تحقق المساعي الأميركية لثني الأكراد عن المضي بإجراء استفتاء انفصال إقليم كردستان عن العراق أي نتائج إيجابية حتى الآن، في ظل إصرار الأكراد على إجرائه في موعده المحدد، خصوصاً بعدما حشر رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني واشنطن في زاوية حرجة عقب مطالبته إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بضمانات سياسية من المؤكد أنها لا تملكها مقابل تأجيل الاستفتاء الكردي المقرر إجراؤه أواخر الشهر المقبل.

ورد هوشیار زيباري، عضو المكتب السياسي في «الحزب الدیموقراطي الکردستاني» بزعامة رئيس الإقليم مسعود البارزاني، على الطلب الأميركي بتأجيل استفتاء الاستقلال في إقليم كردستان بتأكيده أن «الموعد لم يتغير».

وقال زيباري، وزير الخارجية العراقي السابق، في تصريح صحافي إن «مواطني إقليم كردستان سيجرون استفتاء الاستقلال في 25 أيلول المقبل كما هو مقرر، على الرغم من طلب أميركي بتأجيله».

وأضاف زيباري تعليقاً على الطلب الذي نقله وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون هاتفياً: «الموعد كما هو 25 أيلول ولم يتغير».

وتخشى وزارة الخارجية الأميركية أن يصرف الاستفتاء الانتباه عن «أولويات أخرى أكثر إلحاحاً مثل هزيمة متشددي تنظيم داعش».

وكان تيلرسون طلب خلال اتصال هاتفي أجراه مع البارزاني أول من أمس، تأجيل الاستفتاء على استقلال الإقليم.

وأفاد بيان لرئاسة إقليم كردستان أن «الرئيس البارزاني أعلن لوزير الخارجية الأميركي أن التعايش الذي سعت إليه كردستان في الماضي بمراحل مختلفة مع دولة العراق لم يتم تطبيقه، لذا فإن شعب كردستان قرر اتخاذ طريق آخر له».

وفي السياق نفسه كشف هيمن هورامي، مستشار البارزاني، عن أن رئيس الإقليم طلب من وزير الخارجية الأميركي البديل والضمانات التي ستقدمها الولايات المتحدة بشأن الاستقلال لشعب كردستان مقابل تأجيل الاستفتاء.

ومن المقرر أن يذهب خلال الأسبوع الجاري وفد مكلف من إقليم كردستان – العراق لبحث الاستفتاء مع العاصمة بغداد، ويبدأ بالمفاوضات مع الرئاسات العراقية الثلاث والأطراف والقوى السياسية بشأن قرار استفتاء كردستان المزمع اجراؤه يوم 25 من الشهر المقبل.

وأعلن روز نوري شاويس، عضو الوفد المفاوض لبغداد المكلف من قبل اللجنة العليا للاستفتاء في إقليم كردستان، أن الوفد ليست لديه أية خطوط حمراء تجاه اي جهة سياسية في بغداد خلال جولة الاجتماعات التي سيجريها في العاصمة العراقية.

وبحسب مصادر كردية فإن «الوفد الكردي المفاوض سيركز على ملف استفتاء الانفصال وأعد تقريراً شاملاً عن الانتهاكات الدستورية التي ارتكتبها بغداد بحق إقليم كردستان لعرضه أمام مسؤولي الحكومة العراقية والأطراف السياسية خلال الزيارة»، موضحة أن «التقرير تم إعداده بالمشاورة مع شخصيات قانونية وخبراء والوزراء الأكراد في الحكومة العراقية حيث يتضمن جميع الانتهاكات التي ارتكبتها حكومة بغداد بحق إقليم كردستان خلافاً للدستور العراقي».

ومن المقرر أن ينظم إقليم كردستان استفتاء شعبياً على الاستقلال عن العراق في 25 أيلول المقبل، وعلى الرغم من معارضة تركيا وإيران وأطراف أجنبية للاستفتاء، فإن رئيس الإقليم مسعود البارزاني يُشدد باستمرار على أنه لا تراجع عن تنفيذ الاستفتاء على الاستقلال في موعده المحدد.

المصدر:
المستقبل

خبر عاجل