كوريا الشمالية: خطة ضرب جزيرة غوام باتت أمام الزعيم

أعلنت كوريا الشمالية أن زعيمها “كيم جونغ أون”، تلقى تقريرا من الجيش بشأن خطة إطلاق صواريخ على جزيرة غوام الأميركية غرب المحيط الهادي.

وهددت كوريا الشمالية بإطلاق أربعة صواريخ متوسطة المدى في المياه القريبة من غوام ، وهي جزر أميركية صغيرة تقع على بعد نحو 3200 كلم من بيونغ يانغ عاصمة كوريا الشمالية.

وقالت بيونغ يانغ إن الزعيم “كيم جونغ أون” أمر الجيش بالإستعداد لتنفيذ ضربات متى صدرت الأوامر. ونقل تقرير للوكالة الرسمية في كوريا الشمالية عن كيم قوله: “ينبغي للولايات المتحدة، التي كانت أول من جلب العديد من العتاد النووي الاستراتيجي بالقرب منا، أولاً أن تتخذ القرار الصائب وتظهر من خلال الأفعال إن كانت ترغب في تهدئة التوتر في شبه الجزيرة الكورية ومنع وقوع اشتباك عسكري خطير”.

وفي وقت سابق، قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة جوزيف دانفورد لنظرائه في كوريا الجنوبية الاثنين، إن الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام “كامل نطاق” قدراتها العسكرية للدفاع عن نفسها وحلفائها ضد أي استفزاز من كوريا الشمالية . فيما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وقت سابق أن الجيش الأميركي “على أهبة الإستعداد” لإطلاق العنان لغضبه إذا واصلت بيونغ يانغ تهديد الولايات المتحدة .

وكان دانفود قد أبلغ الصحافيين المرافقين له في جولته الآسيوية في وقت سابق بأنه يستهدف “جس النبض في المنطقة”.

وفي السياق، أعلن مدير الـ”CIA” مايك بومبيو ، أن كوريا الشمالية تطوّر قدراتها على شن هجوم نووي على الولايات المتحدة “بوتيرة مقلقة”، لكنه حرص على التقليل من خطر حدوث مواجهة عسكرية وشيكة معها.

وخلال مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” قال بومبيو: “في كل مرة يجرون فيها تجارب صاروخية، يزدادون خبرة، والأمر سيان إن جرّبوا صاروخاً نووياً، ويمكننا القول إنهم يتقدّمون بوتيرة مقلقة”.

وأضاف: “سمعت الكثير من الكلام مفاده أننا على شفير حرب نووية، لكن ما من معطيات إستخباراتية تفيد بأن الوضع وصل إلى هذا الحد، ما من أمر وشيك اليوم، لكن لا بد من التنبّه إلى أن ازدياد إمكان استهداف الولايات المتحدة بصاروخ نووي هو تهديد خطر جدا”.

إقرأ أيضا:

في تطور مثير.. كوريا الشمالية تستدعي “أهم” سفرائها

المصدر:
سكاي نيوز عربية, فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل