حاصباني ترأس في السراي ورشة عمل مخصصة لمحافظتي بعلبك الهرمل والبقاع

عقدت ظهر اليوم في السراي الكبير، بناء لقرار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الرقم 56/2017 القاضي بتشكيل لجنة فنية لتنسيق الخدمات الضرورية في المحافظات، ورشة عمل لمحافظتي بعلبك الهرمل والبقاع، برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني، وحضور ممثلي رئاسة مجلس الوزراء فادي فواز، المستشار للشؤون الإنمائية والمهندس محمد عيتاني مقرر اللجنة، محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، محافظ البقاع القاضي انطوان سليمان، رئيس مجلس إدارة “إيدال” نبيل عيتاني، القائمقامين عن كل محافظة وممثلين عن وزارات الأشغال العامة والنقل، الطاقة والمياه، الزراعة، الصحة العامة، الداخلية والبلديات، الإتصالات، التربية والتعليم العالي، الثقافة، البيئة، الشؤون الإجتماعية، مجلس الإنماء والإعمار، المؤسسة العامة لتشجيع الإستثمارات وممثلين عن وزير الدولة لشؤون النازحين وعن وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية وعن وزير الدولة لشؤون التخطيط، وزارة السياحة، وزارة الدفاع الوطني والمجلس الأعلى للدفاع. وقد حضر ممثلون عن الاستشاري دار الهندسة – شاعر ومشاركوه.

وعرضت اللجنة المشاريع المقترحة من الوزارات الممثلة في اللجنة، على ان يقوم الإستشاري دار الهندسة – شاعر ومشاركوه بتنظيم المشاريع المعروضة بالإضافة الى المشاريع التي تقدمت بها البلديات في اجتماعات اللجنة السابقة، ليصار الى جدولتها وتنظيمها وإعدادها ومراجعتها مع كل وزارة معنية لاعداد الصيغة المطلوبة من خلال المديرية العامة لرئاسة مجلس الوزراء من اجل تحضيرها لجلسة مجلس الوزراء التي ستقام في كل محافظة.

حاصباني 
وعلى الاثر، صرح حاصباني: “هذا الإجتماع هو بداية المرحلة الثانية للتحضير لاجتماعات مجلس الوزراء في المناطق بعدما عقدت طيلة الفترة الأخيرة إجتماعات مع البلديات والمحافظين وممثلي الوزارات لعرض المشاريع التنموية المناطقية. والمرحلة الثانية ستتضمن اجتماعات لممثلي الوزارات والمحافظين لتجميع الأولويات ووضعها في تسلسل زمني وتحديد كمية التمويل ومصادره، إضافة إلى المقارنة بين ما طلب من البلديات وما هو موجود في الاستراتيجيات وملفات الوزارات من مشاريع تنموية”.

أضاف: “الاجتماع اليوم خصص لمحافظتي بعلبك الهرمل والبقاع وسيكون هناك اجتماعان تحضيريان للمناطق الأخرى”.

وردا على سؤال، أوضح حاصباني أن “الاجتماع الأول لمجلس الوزراء في المناطق سيعقد بعد منتصف أيلول في طرابلس لمعالجة مواضيع منطقة الشمال”. وقال: “للمرة الأولى في لبنان ستكون لدينا خريطة شاملة لكل مشاريع البنى التحتية في كل القطاعات والوزارات ما سيساعد على تخفيض الأكلاف والمصاريف والتسريع في تنفيذ المشاريع”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل