“القوات”: لاعتماد بطاقة الهوية مع التسجيل المسبق في الإنتخابات النيابية

كرّس اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة درس تنفيذ قانون الانتخاب أمس الانقسام العمودي في شأن التسجيل المسبق للناخبين خارج اماكن سكنهم وانتهى النقاش من دون نتيجة: “القوات اللبنانية” و”أمل” و”حزب الله” والقومي و”المردة” مع التسجيل المسبق، فيما “التيار الوطني الحر” ومعه ضمناً الرئيس الحريري ضد التسجيل المسبق.

وأبلغ وزير الداخلية نهاد المشنوق اللجنة أنه اذا لم يتم التوافق على الالية حتى ١٧ ايلول الجاري فستدخل الوزارة المحظور في قضية تنظيم الانتخابات ولا سيما لجهة تلزيم البطاقة وعملية استدراج العروض.

وطرحت “القوات” امكان اجراء الانتخابات من دون الهوية البيومترية لكلفتها العالية (١٨٠ مليون دولار) ولإمكان إنجازها بشكل منفصل ودون تسرّع وتعريضها لأخطاء.

واقترح “التيار الوطني الحر” امكان تقصير المهل واجراء الانتخابات خلال شهرين اذا لم تكن هناك بطاقة ممغنطة أو هوية بيومترية بعدما تقرر التمديد ١١ شهراً افساحاً في المجال لتطبيقهما، وأيدته بذلك كل القوى اذا كانت وزارة الداخلية قادرة على تنظيم هذه العملية.

ورفع اجتماع اللجنة الى يوم آخر، فيما أوضح وزير الداخلية انه سيكون قبل الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء.

المصدر:
النهار

خبر عاجل