هدّدها بنشر صورها الفاضحة عبر مواقع التواصل الإجتماعي

 

أوقفت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي المدعو ي. ي. (مواليد عام 1992، سوري) المشتبه به بعدما وردت رسالة الى شعبة العلاقات العامة عبر إحدى وسائل التواصل العائدة لقوى الأمن الداخلي تتضمن شكوى من سيدة سورية مقيمة في إحدى الدول العربية، حول تعرّضها للابتزاز منه.

وبتاريخ 7 أيلول 2017، وبالتحقيق مع المدّعى عليه من قبل مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في وحدة الشرطة القضائية، اعترف بتصوير الضحية عبر تطبيق “Skype”، بالإضافة الى توجيهه الكلام النابي لها، كما تبين امتلاكه بعض الصور الخاصة بها على هاتفه الخلوي الذي تم ضبطه، هدّدها بنشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي “Facebook وTwitter” وعبر موقع الدردشة “Zarka-Chat”، كما تبين أن إقامته غير مشروعة في لبنان.

وبناءً على ذلك، طلبت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين عدم اخذ صور فوتوغرافية أو تصوير انفسهم عبر الفيديو بشكل غير لائق، كي لا يقعوا ضحيةً ويتم استغلالهم من قبل الاخرين، وعدم التردّد في الإبلاغ فوراً عن مثل هذه الحالات لأن ذلك من شأنه أن يجعل المبتزين يتمادون في جرائمهم ويكررونها.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل