سركيس: النقاش بشأن اللوجسيات الإنتخابية سليم ويؤكد نية الجميع إجراءها

لفتت الامينة العامة لحزب “القوّات اللبنانيّة” شانتال سركيس إلى ان قسماً كبيراً من اللبنانيين لم يستلموا حتى هذا اليوم بطاقات الهوية التابعة لهم والتي تم اعتمادها منذ سنوات عدة. وتابعت: “لذا نحن كحزب نبدي تخوفنا من أن تتدنى نسبة الإقتراع في الإنتخابات المقبلة بسبب فقدان بعض الناخبين للإمكانات أو الحماس أو الوقت الكافي من أجل أن يستلموا بطاقاتهم الإنتخابيّة البيومترية”، مؤكدةً أن أمام هذه الصعوبة كان اقتراح حزب “القوّات” الإبقاء على اعتماد بطاقة الهوية العادية او جواز السفر في الإنتخابات المقبلة وتأجيل اعتماد البطاقة البيومترية إلى الإنتخابات المقبلة حيث يصبح لدينا 4 سنوات من الوقت للعمل على إصدار هذه البطاقة لجميع الناخبين ببيانات شخصية مستحدثة وبكلفة مالية متدنية.

سركيس، وفي حديث للـ”mtv”، أوضحت أن “القوّات اللبنانيّة” لم تعترض على البند المتعلق بالبطاقة البيومترية قبل صدور قانون الإنتخابات الجديد لان وزارة الداخليّة لم تكن قد أعدت الدراسة المرتبطة بهذا الأمر إلا أنه عندما انجزت هذه الدراسة واكتشفنا وجود تعقيدات لوجستية عدة فضلنا لو يتم تأجيل اعتمادها”، مشيرةً إلى أنهم “اكتشفوا أيضاً وجود صعوبة كبيرة في تنظيم الـ”Mega Center” من قبل وزارة الداخليّة إذ أنه من الممكن أن يتوجه إلى هذا المركز 100 ناخب فقط كما من الممكن أن يتوجه 100000 للإقتراع فيه وهذا ما يرتب أعباء لوجستية وتنظيمية كبيرة جداً وممكن أن يخلق فوضى نهار الإنتخابات”.

وأضافت: “بناءً على ما سبق كان طرحنا الإبقاء على اعتماد بطاقة الهوية العادية أو جواز السفر في الإنتخابات المقبلة مع التسجيل المسبق للناخبين الراغبين بالإقتراع في مكان سكنهم”.

وختمت سركيس: “النقاش الجاري سليم ويعكس نية الجميع لإجراء الإنتخابات النيابية في موعدها وذلك عبر إزالة كل العقبات الحائلة من دون إجرائها”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل