حفل زفاف ابن شقيقته المثلي يرغم غويتا على الإستقالة من الكنيست

 

أعلن النائب الاسرائيلي من حزب شاس المتدين إيغال غويتا عن استقالته من البرلمان الإسرائيلي. وكان حاخامات الحزب قد حملوا بشدة على غويتا بسبب مشاركته في حفل زفاف ابن شقيقه وهو من مثليي الجنس.

وأكّد غويتا ان مشاركته جاءت من منطلق احترامه للقيم العائلية في محاولة لإرضاء شقيقته التي تربطه به علاقة طيبة وقوية بالرغم من الفروقات الايديلوجية بينهم.

وفي الرسالة شكر رئيس الحزب ارييه درعي الذي تربطه معه علاقة قوية على الثقة التي منحه إياها، ووعده باستمراره العمل من اجل الحزب.
وأشار غويتا في حديث إذاعي الأسبوع الماضي إلى أنّه حين عرف عن مشاركته بالزفاف تلقى رددوا تحمل عليه بشدة وقال :”انا لا أشارك كثيرا في الاعراس، قلت بشكل واضح في العرس ان هذا امر محظور وفقا للتوراه، وهو امر مخيف وفظيع، لكنني شاركت من اجل اختي”.

وأضاف غويتا ان أحدا لم يطلب منه الاستقالة من الكنيست وأضاف : “لكن كان هناك نقاش على ذلك، أنا اتفهم الحساسية، ليس الجميع يمكنه ان يستوعب إيغال غويتا. لم اتلقى أي ضربة على رأسي”.

و دعت  رئيسة كتلة المعسكر الصهيوني ميراف ميخائيلي غوتيا الى العدول عن قراره قائلة انه علينا أن نتذكر أن كل إنسان خلق الله.

من جانبه أعرب رئيس حزب هناك مستقبل يائير لابيد عن اسفه لحقيقة اضطرار نائب الى الاستقالة في العام 2017 لمجرد مشاركته في حفل زفاف رجلين يحبان بعضهما البعض.

المصدر:
i24NEWS

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

خبر عاجل