بين الدفاع وعرض القوة.. مناورات عسكرية روسية على حدود الاتحاد الأوروبي

تبدأ روسيا اليوم على أبواب الاتحاد الأوروبي، مناورات عسكرية واسعة مشتركة مع بيلاروس تصر على انها “محض دفاعية” لكن بعض الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي تعتبرها عرضاً للقوة.

وتحرص موسكو على طمأنة الدول القلقة بشأن هذه التدريبات التي يطلق عليها اسم “غرب 2017” (زاباد 2017) ويفترض ان يشارك فيها حسب موسكو 12 ألفاً و700 جندي طوال أسبوع على طول الحدود مع ليتوانيا وبولندا.

وأكد رئيس الأركان الروسي فاليري غيراسيموف خلال لقاء نادر مع رئيس اللجنة العسكرية في الحلف الاطلسي التشيكي بيتر بافل، ان هذه المناورات خطط لها منذ فترة طويلة وليست موجهة ضد اي بلد محدد.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل