الخارجية الأميركية توقف إصدار التأشيرات لأربع دول

أوقفت وزارة الخارجية الأميركية إصدار تأشيرات من فئات معينة لبعض مواطني كمبوديا وإريتريا وغينيا وسيراليون ، لرفض تلك الدول إستقبال مواطنيها الذين تريد الولايات المتحدة ترحيلهم.

وطرحت الخارجية الأميركية السياسات الجديدة في برقيات الثلثاء الفائت، وشرحتها في مؤتمر صحافي، وهي أحدث مثل على جهود الرئيس دونالد ترامب لإتخاذ إجراءات صارمة ضد المهاجرين الموجودين في الولايات المتحدة بطرق غير مشروعة.

وأرسل وزير الخارجية ريكس تيلرسون البرقيات لمسؤولين قنصليين في مختلف أنحاء العالم. وقال فيها إن الدول الأربع “ترفض أو تؤجل دون سبب” عودة مواطنيها، وإن القيود على التأشيرات سترفع حين تقبل الدولة المرحّلين إليها.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت في تصريحات صحافية: “يحدد الوزير فئات المتقدمين الخاضعين للقيود على إصدار التأشيرات وهناك اختلافات طفيفة بين الفئات تبعا لكل دولة على حدة”.

وتتفاوت شدة القيود على التأشيرات، لكن إريتريا تخضع لأقواها. وأظهرت إحدى البرقيات أن أي إريتري يتقدم في بلده للحصول على تأشيرات عمل أو سياحة في الولايات المتحدة سيقابل معظمها بالرفض.

وأوضحت برقية أخرى حول غينيا، أن الولايات المتحدة  لن تصدر مجموعة مختلفة من تأشيرات السياحة والعمل والدراسة للمسؤولين الحكوميين وأفراد أسرهم الذين يتقدمون للحصول عليها من داخل بلدهم.

وقال المتحدث باسم حكومة غينيا دامانتانج ألبرت كامارا: “فوجئنا جميعا بقرار السلطات الأميركية، لكن وزير الخارجية يعمل في الوقت الحالي لكي يعود الوضع إلى طبيعته”.

المصدر:
الأنباء الكويتية

خبر عاجل