قداس لشهداء “المقاومة اللبنانية” في واشنطن

كما جرت العادة كل عام، وبدعوة من المركز اللبناني للمعلومات في واشنطن، ومركز “القوات اللبنانية” في واشنطن، أقيم قداس احتفالي عن راحة نفس الرئيس الشهيد بشير الجميّل وشهداء “القوات” و”المقاومة اللبنانية” في كنيسة سيّدة لبنان في العاصمة واشنطن.

شارك في القداس، القائمة بأعمال السفارة اللبنانية في واشنطن السفيرة كارلا جزار، مندوبة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة أمل مدللي، المستشار الأول لدى سفارة لبنان في واشنطن بشير طوق، رئيس مقاطعة أميركا الشمالية في القوات اللبنانية ورئيس المركز اللبناني للمعلومات في واشنطن، الدكتور جوزف جبيلي، رئيس منظمة الدفاع عن المسيحيين توفيق بعقليني، رئيس المجلس الأميركي اللبناني للديمقراطية الدكتور جوزف خليل، وأعضاء مركز القوات اللبنانية في واشنطن، وحشدّ من أبناء الجالية اللبنانية.

ترأس الذبيحة الألهية المونسنيور دومينيك الأشقر، وعاونه فيها المونسنيور بيتر عازار، وبعد الانجيل المقدّس، القى المونسنيور الأشقر  عظة شرح فيها معاني عيد الصليب المقدس، صليب يسوع المسيح الذي إفتدانا بدمه من أجل خلاصنا، موضحاً أنه كما الموت هو طريقنا إلى الحياة الأبدية مع يسوع المسيح، فإن ما نحققه في حياتنا يقودنا أيضاً إلى الأبدية.

وقال المونسنيور الأشقر، في يوم عيد إرتفاع الصليب نستذكر الرئيس بشير الجميّل الذي عمل جاهداً من أجل مصلحة لبنان ومصلحة الشباب فيه ومستقبل الأجيال، لكنه إستشهد يوم عيد الصليب ولم يستطع أن يحقق ما كان يصبو إليه.

وفي ختام عظته رفع الصلاة لكي يعطينا الرب الأله قادة جيّدين مميّزين يعملون دائماً كما بشير، لمصلحة البلاد ويحققوا للبنان مستقبلاَ أفضل وزاهراً.

وبعد القداس شارك الحضور في القاعة العامة للكنيسة، في تناول خبز الرحمة الذي باركه المونسنيور عازار.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل