بالفيدو والصور: “التوتر” عالٍ جداً في المنصورية وعين سعادة…

يستمر التوتر سائداً بين أهالي المنصورية والقوى الأمنية على خلفية مد خطوط التوتر العالي بالقوة في المنطقة.

وجديده اليوم الإثنين، تلاسنٌ بين الأهالي والقوى الأمنية، أما اللافت فكان التهجم على الكنيسة والتعرض لممثليها في ظل غياب أي تواصل من قبل الدولة مع مواطنيها.

وكان الأب داني افرام قد أفاد في حديث إذاعي بأن الأهالي تجمعوا منذ الفجر في المنصورية بسبب التعدي على أملاك الوقف الماروني من قبل عمال التوتر العالي.

وأفادت “جرس سكوب”، بأن أهالي المنصورية وكاهن رعية سانت ريتا تجمعوا منذ الصباح لمحاولة منع العمال من مد شبكة التوتر العالي الكهربائية لأن أعمدة التوتر ستزيد التوتر ومن العار ما يحصل مع اهالي المنصورية وعين سعادة.

إلى ذلك، إنضم عضو الهيئة التنفيذية في حزب “القوات اللبنانية” ادي ابي اللمع إلى الأهالي مؤيداً.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية, وكالات

خبر عاجل