مقابر “الأقصر” تخطّ تاريخ مصر

اكتشف فريق من الباحثينن قبراً عمره 3500 سنة تم بناؤه لصانع ذهب (صائغ) يدعى أمنمحات وزوجته أمنحتب في المقبرة القديمة ل”درا أبو النجا” في مدينة الأقصر، كما أعلنت وزارة الآثار المصرية.

ووجدوا داخل المقبرة أيضا بقايا للعديد من المومياوات، والنعوش الخشبية، والهياكل العظمية، والفخار والتماثيل الصغيرة، وفقا لصور صادرة عن الوزارة. كما تم العثور على التماثيل المصنوعة من المجوهرات والشابتي، وهي كانت آخر أعمال أمنمحات، في المقبرة.

أما كيف تمّ التوصّل إلى إسم ومهنة المتوفي؟ يؤكّد الباحثون أنّ النقوش الهيروغليفية الموجودة داخل المقبرة كشفت هذه المعلومات. وقال المسؤولون انّه وبحسب النقوش فإسم زوجته هو “أمنحتب”: اسم مستخدم عادة فى مصر القديمة لرجل.

وتحمل أمنحتب لقب “سيدة البيت”، أما لماذا استخدام إسما لرجل فهذا ليس واضحاً بعد.

وبحسب وزير الآثار المصري خالد عناني فإنّ “الزوجين عاشا في القرن الخامس عشر قبل الميلاد، خلال حكم السلالة الملكية الثامنة عشر، وقد أطلق علماء العصر الحديث على هذه الفترة من تاريخ مصر إسم “المملكة الجديدة”. كانت مصر حينها قد اتحدت تحت حكم فرعون واحد وكانت قوتها تزداد”.

على ما يبدو أنّه أعيد استخدام القبر في وقت لاحق خلال القرن العاشر والقرن الحادي عشر، أي خلال السلالات 21 و 22، وهو الوقت الذي دعاه العلماء “الفترة المتوسطة الثالثة”. لم تكن مصر متحدة دائما خلال الفترة المتوسطة الثالثة، وفي بعض الأحيان كانت بعض المجموعات الليبية تحكم جزءا من البلاد.

أكّد عناني أن الحفريات داخل المقبرة مستمرة، ومن المرجح أن يتم الإعلان عن المزيد من الاكتشافات في الشهر المقبل.

إكتشف المقبرة فريق باحثين من وزارة الآثار المصرية بقيادة مصطفى الوزيري الذي كان قداكتشف في شهر نيسان السابق مقبرة لأحد أهم قضاة تلك الفترة. ويعتقد وازيري انه سيتم العثور على أربعة مقابر اخرى بالقرب من مقبرة الصائغ، لذا تستمرّ أعمال البحث حتى الآن.

كريستين الصليبي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

خبر عاجل