مصادر “القوات”: ترشيحات نهاية الاسبوع.. الجهوزية اكتملت

قالت مصادر “القوات اللبنانية” لـ”الديار” أن رئيس الحزب الدكتور سمير جعجع يعتبر الانتخابات مدخلا حقيقيا للتغيير، كما يعتبر ان الانتخابات المقبلة بالذات تشكل هذا المدخل المطلوب انطلاقا من قانون الانتخاب الجديد الذي كان لـ”القوات” دور رأس الحربة في إقراره وإيصال البلاد إلى قانون يعكس للمرة الأولى منذ العام 1990 صحة التمثيل الوطني.

ورأت المصادر انه تأسيسا على هذا المعطى الجديد أصبح لكل صوت تأثيره خلافا للمرات والقوانين السابقة، الأمر الذي دفع ويدفع الدكتور جعجع إلى حث الناس على الاقتراع وتحميلها مسؤولية استمرار الواقع القائم في حال لم تبادر إلى المشاركة في الانتخابات والاقتراع للقوى القادرة على التغيير، باعتبار ان سياسة النق والاقتراع عكس القناعات تخدم استراتيجية من يريد تأبيد الوضع القائم.

وأضافت المصادر: رئيس “القوات” يعتبر ان مفتاح التغيير بيد الناس ويراهن على حسها الوطني وكثافة اقتراعها من أجل التأسيس لمرحلة وطنية جديدة فيكون ما بعد الانتخابات غير ما قبلها، خصوصا ان “القوات” أثبتت للرأي العام انها تخوض معاركها بشراسة أكانت من طبيعة سيادية أم ميثاقية أم إصلاحية، ولا تتردد بالذهاب إلى النهاية حتى لو بقيت وحيدة على غرار ما حصل في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة حيث عارضت منفردة التلزيم بالتراضي للبطاقة البيومترية في تجاوز فاضح للقانون والآليات المطلوبة وتمسكت وتتمسك بممارسة تعيد الاعتبار للدستور والقانون بما يعيد الثقة المفقودة للناس بالدولة.

وأكدت المصادر أن “القوات” أصبحت بجهوزية لخوض الانتخابات، وكشفت أن نهاية الأسبوع سيشهد ترشيحا جديدا، وانه في الأسابيع المقبلة ستتوالى الترشيحات القواتية.

المصدر:
الديار

خبر عاجل